ما مفهوم المحاسبة المالية ؟ تعرف على أنواعها والهدف منها

      المعلومة الصحيحة مفتاح اتخاذ القرار الصائب، خاصة إذا كان القرار مرتبطا بنشاط مالي، أو اقتصادي، فالشركات صغيرة كانت أم كبيرة، لها مصروفات، وإيرادات، والسؤال الملح دوما: هل تكسب الشركة أم تخسر؟، ولكي نصل إلى الإجابة، لابد من معلومات، ولن نتحصل عليها بدون علم المحاسبة، والذي يعنى بتقديم معلومات مالية مناسبة لإتاحة الفرصة لاتخاذ قرار اقتصادي، سواء على مستوى الأفراد، أو المنشآت، أو الدواوين الحكومية، والمحاسبة المالية أحد فروع المحاسبة العامة، التي تشتمل على عدة أفرع هي: (المحاسبة الحكوميةالمحاسبة الإداريةالمحاسبة الضريبية).

مفهوم المحاسبة المالية:

المحاسبة المالية، هي الفرع الأم للمحاسبة، وهي تهتم بتسجيل المعلومات المحاسبية، وتبويبها اعتمادا على مجموعة من المستندات، والدفاتر، والقوائم المالية، لهدف الحصول على خلاصات مالية، تصف نشاط الشركة ومركزها المالي عن فترة معينة، لصالح أصحاب القرار سواء كانوا من داخل المؤسسة، أو خارجها.

أهداف المحاسبة المالية:

** إعداد القوائم المالية الختامية هي الهدف الرئيسي للمحاسبة المالية لتحقيق التالي:

** توفير معلومات عن مقدار أرباح الشركة، أو خسارتها خلال فترة معينة، عن طريق عمل مقارنة بين الإيرادات والمصروفات.

** وضع تصور حقيقي، للمركز المالي للشركة في تاريخ محدد، بتحديد مصادر تمويل المشروع (رأس المال – الأرصدة الدائنة)، بالإضافة للأموال المستثمرة بالمشروع (الأصول الثابتة – الأصول المتداولة – الأرصدة المدينة).

تحصيل معلومات تفيد في تقدير حجم التدفقات النقدية المستقبلية، و توقيتات هذه التدفقات .

توفير معلومات، تصلح في الإفادة عن مدى نهوض الإدارة بمسئولياتها.

المزيد من المشاركات
1 من 5

الجهات المستفيدة من المحاسبة المالية:

  1. أصحاب المؤسسة أنفسهم، سواء كانوا شركة خاصة، أو حكومية، أو خيرية .
  2. الدائنون، وقد يكونوا مؤسسات مالية مثل: البنوك و شركات الاستثمار، أو متعاملون مباشرون مع المؤسسة بالأجل.
  3.  المستثمرون، وهم مستهدفون، لأن لديهم أموال يستثمرونها، ولن يتخذوا قرار الاستثمار إلا بعد توفر المعلومات التي تتيح المقارنة.
  4. الحكومة، لتحصيل الضرائب، والمستحقات الأخرى.
  5. بالإضافة، للموظفين العاملون في المؤسسة، وعملاء المنشاة، وعموم الناس.

أنواع المحاسبة المالية

يساعد نوعان من المحاسبة المالية، في إنتاج المعلومات المالية الخاصة بالمركز المالي، ومدى الربح والخسارة ومقدار التغير في حقوق المساهمين:

1- المحاسبة على الأساس النقدي:

تعتمد على الإيرادات، أي ما يتم تحصيله بالفعل، والمصروفات وهو ما يتم إنفاقه فعليا، وعلى حسب كل معاملة يتم تسجيل كل إضافة أو خصم، ويتم إثبات كل شيء عندما يتم نقدا، فلا يعترف بالبضاعة إلا عندما تحصل أموالها فعليا، وينتشر هذا النوع من المحاسبة في الهيئات الحكومية.

2- المحاسبة على أساس الاستحقاق:

تشمل جميع الإيرادات والمصروفات في نهاية السنة المالية، بصرف النظر عن واقعيه الدفع بالنسبة للمصروف، أو واقعيه التحصيل بالنسبة  للإيراد، وذلك لهدف مقابلة الإيرادات بالمصروفات التي تخص السنة فقط، فتسجل كافة المعاملات، سواء تدفقات نقدية أو متراكمة، وتصبح هذه الوقائع ملزمة بشكل قانوني، بالرغم من عدم وجود مدفوعات نقدية، وتنقسم حسابات الشركة إلى قسمين كالتالي:

الحسابات الدائنة: هي الأموال، التي تدين بها الشركة للغير، كالموردين، أو المقرضين.

الحسابات المدينة: هي حقوق وممتلكات الشركة لدى الغير. 

وفي العموم، المحاسبة المالية تنتج معلومات دقيقة، ويتم إجراءها كل عدة شهور أو نهاية السنة المالية، وهي إلزامية بحكم القانون، حيث تعد القوائم المالية بصورة دورية، في نهاية كل فترة، والمطلوب توافر معلومات مالية فقط (إيرادات – مصروفات – أصول – التزامات)، وفي الغالب تكون المعلومات إجمالية، تساعد في تقييم أداء المؤسسة ككل، وتخضع القوائم المالية، التي توفرها المحاسبة المالية، للفحص والمراجعة، من قبل مراجع خارجي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد