المياه البيضاء: تعرف على أسباب الإصابة وطرق علاجها وأسباب الدموع بعد العملية


المياه البيضاء مرض بسيط أطلق عليه الأطباء أسم الكتاراكت أو المياه البيضاء، وسمى بهذا الاسم لأنه يتسبب في تكوين سائل أبيض على عدسة العين نفسها فيؤثر سلبا على الرؤية.

وهو يحدث نتيجة لأسباب كثيرة سنتعرف عليها في السطور التالية، ونساعدكم في علاجها.

عوامل الاصابة بالمياه البيضاء على العين؟

في الحقيقة أن أسباب المياه البيضاء على العين كثيرة ولكنها تعتبر جميعها شائعة.

ولذلك يجب عمل الفحوصات اللازمة لمعرفة ما هو السبب الرئيسي في ظهورها من ضمن الأسباب التالية:-

  • تغيرات عضوية في مكونات العين نفسها عند الوصول لسن الشيخوخة.
  • تولد المياه البيضاء مع الجنين وهو في بطن أمه كأحد العيوب الخلقية التي تحدث في أعضاء الجسم.
  • نادرا ما يصيب المرض بعض السيدات أثناء الحمل وينتقل للجنين عبر المشيمة نتيجة لبعض الأدوية التي تتناولها في هذه الفترة وبخاصة الأدوية المغلفة بمادة الكورتيزون والستيروتيدات.
  • الإصابة بالحوادث أو الكدمات أو كنتيجة للعمليات الجراحية مما يؤدي إلى تسلل البروتينات والجزيئات إلى عدسة العين وتغطيتها بالمياه البيضاء.
  • الإصابة بمرض السكري ومن أعراضه إعتام عدسة العين، وظهور المياه الزرقاء أو البيضاءعلى العين.
المياه البيضاء 1
المياه البيضاء 3
  • التدخين بشكل مباشر أو التعرض لدخان السجائر من المحيطين في العمل باستمرار.
  • عدم وقاية العين من الإشعاعات الصادرة من المصانع النووية أو من أشعة الشمس، الأشعة السينية، الأشعة الناتجة عن القرب من أماكن الحرارة بارتداء النظارات الشمسية.
  • الإصابة بأحد الأمراض الجلدية التالية: الأكزيما، وداء السماك، والفقاع، و٩٠٪ من هذه الأمراض تكون وراثية وتنعكس على العين بشكل خطير.

كيف أكتشف أصابتي بـالمياه البيضاء؟ 

تظهر المياه البيضاء بشكل واضح على العين عند النظر في المرآة وفي الضوء يمكن أن يلاحظها أي شخص عند النظر في عينك بشكل مباشر، ولكنها في بداية الإصابة قد لا تظهر بشكل واضح.

وهنا يجب انتباه المريض عند شعوره بضبابيه الرؤية، وتلاشي قدرته على التمييز بين الألوان، والإحساس بحرقه العين، وتساقط الدموع اللاإرادية فقد تكون هذه بداية الإصابة بالكتاراكت وعند إهمال علاجها لفترة طويلة قد يحدث فقدان كلي للبصر.

علاج المياه البيضاء على العين 

في الحقيقة أن قطرات العين والأقراص والحقن والأعشاب، والوصفات الطبيعية لا تجدي نفعا في حالة الإصابة بالمياه البيضاء.

بل تزيد الأمر سوءا وتؤدي في النهاية إما إلى ارتفاع ضغط العين أو سقوط عدسة العين نتيجة زوال ما يسمى بالرباط الدائري.

حتى ولو كان المريض في المرحلة الأولى من الإصابة ولم تظهر عليه الأعراض كاملة.

الحل الوحيد هو إجراء جراحة عاجلة للعين وهى تتم عن طريق إحدى التقنيات الآتية:-

تقنية الفاكو أو الفمتوكتاراكت. 

وفيه يقوم الطبيب بتركيز الموجات فوق الصوتية أو ليزر الفمتوثانية على العين فتحدث بدورها مجموعة من الذبذبات الترددية وتخرج تلك المياه من العين ويسهل سحبها بأجهزة خاصة.

وبعد ذلك يتم نزع عدسة العين القديمة وإبدالها بالعدسة الاصطناعية البديلة ومن مميزاتها أن العملية تستغرق دقائق فقط

يمكن للمريض بعدها مباشرة الرؤية بشكل واضح مع استخدام قطرة معقمة للعين لمدة ٣ أيام فقط

تقنية الجراحة العادية 

تعتبر أقل ثمنا مقارنة بالفاكو أو الفمتوكتاراكت وبالتالي أقل فائدة، ويقوم فيها الطبيب بفتح جزء ضئيل من العين لتركيب العدسة الاصطناعية .

سواء أكانت عدسة أحادية البؤرة أو عدسة إنكسارية مصححة أو عدسات متعددة البؤر واختيارها يتم على حسب الحالة الصحية للعين.

أي خطأ طبي أثناء الجراحة ينتج عنه ضعف الرؤية أو على الأقل الإصابة بالتهاب القرنية.

الياه البيضاء 11
المياه البيضاء على العين

المياه البيضاء في العين وعلاجها

المياه البيضاء هي أحد الأمراض التي تصيب العين.

وتعمل على تحول عدسة العين من اللون الشفاف إلى الشكل الضبابي المشوش، مما يتسبب في ضعف الرؤية.

يحدث الشكل الضبابي المشوش بالعين نتيجة تفاعل مادة البروتين الموجودة في حافظة العين مع السائل الموجود في العين نتيجة وجود قطع أو إصابة ما بهذه الحافظة.

ويتغير لون السائل للون الأبيض نتيجة هذا التفاعل مسببا ضعف وتشويش في الرؤية.

أما بالنسبة لعلاجها في العين فيكون بإجراء عملية جراحية بالعين باستخدام الليزر أو الموجات الصوتية.

يتم إجراء العملية الجراحية بالعين لعلاج هذه المياه بواسطة جهاز يشبه القلم، والذي يتم بواسطته عمل فتحة دقيقة بالعين

وذلك لتفتيت عدسة العين المصابة وشفطها بواسطة الموجات الصوتية.

ثم زراعة عدسة جديدة بشكل مثني قليلا حتى يسهل فردها عندها دخولها للعين.

يتم إجراء العملية الجراحية بالعين لعلاج المياه البيضاء بواسطة الليزر عن طريق استخدام تكنولوجيا الفيمتو سكند، لعمل فتحة دقيقة بسطح العين، وإدخال الجهاز المستخدم في الموجات الصوتية للعين لتفتيت العدسة المصابة وشفطها بالموجات الصوتية، وزراعة جديدة مكانها بنفس التقنية الخاصة بالموجات الصوتية.

ما اسباب المياه البيضاء في العين

توجد الكثير من الأسباب والعوامل التي تؤدي لإصابة العين بهذا المرض، مثل:

  • التقدم في السن، ونتيجة لذلك تتفاعل بعض المكونات والسوائل في العين مع بعضها البعض مكونة المياه البيضاء بها.
  • عيب خلقي يولد به الطفل، نتيجة حدوث بعض المشاكل أثناء الحمل مثل إصابة الأم ببعض الفيروسات أو تناولها لبعض العقاقير دون الرجوع للطبيب المختص، أو وجود خلل جيني ما بالأم انتقل للطفل، أو إصابة الطفل ببعض المشاكل الخاصة بالصحة العامة له خلال فترة الحمل.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • تناول العقاقير التي تحتوي على مادة الكورتيزون، خاصة الأقراص منها.
  • إصابة العين ببعض الالتهابات مثل التهاب القزحية، التي يصيب الطبقة الوسطى من العين، والمسؤولة عن تغذيتها.
  • ارتفاع ضغط العين، أو ما يطلق عليه المياه الزرقاء.
  • الإصابة ببعض الكدمات في العين، أو الإصابات بواسطة آلة حادة، والتي تتسبب في حدوث قطع ِأو إصابة في حافظة عدسة العين، فيتفاعل سائل العين مع بعض مكونات العدسة خاصة البروتينات بها مكونة المياه البيضاء بالعين.

علاج المياه البيضاء

لا يمكن علاج المياه البيضاء بالعين بالأدوية، ولكن يتم علاجها فقط بالطرق الجراحية المختلفة.

فقديما كان يتم عمل فتحة في طولها 10مم من أجل سحب العدسة القديمة للعين، المصابة بالمياه البيضاء، وتركيب أخرى جديدة مكانها، ثم تخييط الجرح بطريقة معينة، وتتميز العدسة الجديدة أنها لا تتغير مع مرور الوقت بالعين من الناحية الفيزيائية والكيميائية.

مع مرور الوقت ظهرت بعض الطرق الحديثة لعلاج المياه البيضاء بالعين منها الموجات الصوتية، والتي يتم من خلالها عمل فتحة في سطح العين لا تتعدى 2 مم، لتفتيت العدسة المصابة وشفطها وتركيب جديدة مكانها.

كما أن استخدام تقنية الفيمتو سكند ليزر في علاج المياه البيضاء من أحدث وأفضل الطرق لذلك، والتي تقوم على مرحلتين المرحلة الأولى هي تفتيت العدسة المصابة وعلاج الاستجماتيزم الموجود بالعين، ثم عمل فتحة بسيطة بالعين لتركيب العدسة الجديدة، والمرحلة الثانية تتمثل في شفط العدسة القديمة التي تم تفتيتها، وتركيب أخرى مكانها، كل هذا بدون ألم وبمخدر موضعي للعين.

يمكن للمريض بعد إجراء عملية التخلص من المياه البيضاء بالعين الاستغناء عن ارتداء نظارات القراءة أو النظر أو المشي.

تساهم العملية بشكل كبير في ثبات النظر، كما تتميز عملية المياه البيضاء للعين باستخدام الليزر بأن ليس لها أي أثر جانبي خاصة لمرضى السكر.

الدموع بعد عملية المياه البيضاء

يوضح أطباء العين أنه لا توجد علاقة بين عملية المياه البيضاء والدموع المصاحبة لها بعد العملية.

وفي حالة حدوث ذلك للمريض بعد إجرائه للعملية يجب التوجه للطبيب المعالج للكشف ومعرفة الأسباب المؤدية لذلك.

توجد بعض الأسباب الخاصة بحدوث دموع بعد إجراء عملية المياه البيضاء منها:

  • إصابة العين بالجفاف.
  • و إصابة العين ببعض الالتهابات مثل التهاب ملتحمة العين أو القرنية أو الجفون.
  • إصابة العين بضيق أو انسداد في مجرى الدموع.

كما يمكن حدوث دموع بعد إجراء عملية المياه البيضاء بسبب الاحتكاك بين جفن العين وغرز الجراحة نتيجة ظهورها على سطح العين.

وعند حدوث ذلك يجب التأكد من عدم وجود التهاب في جفن العين نتيجة هذا الاحتكاك الذي يسبب تلك الدموع من خلال التوجه للطبيب المختص وفحص العين.

كما يمكن إصابة المريض بمرض السكري هو المتسبب في تلك الدموع، بسبب حدوث انفصال شبكي بالعين أدى إلى حدوث نزيف بالجسم الزجاجي بها، وهو عبارة عن مادة ذات لزوجة عالية تستقر بين عدسة العين والشبكية لمنع الاحتكاك.

يمكن علاج ذلك من خلال بإجراء عملية جراحية للمريض يتم فيها حقن الجسم الزجاجي بالعين بزيت السيليكون، وإجراء عملية جراحية أخرى باستخدام الليزر لعلاج شبكية العين.

اترك رد