هل قبيلة القمر عربية؟ تعرف على أشهر القبائل السودانية و أصولها


هل قبيلة القمر عربية سوال يشغ بال الكثيريين

قبيلة القمر واحدة من أشهر القبائل التي تسكن مدينة كلبس السودانية والتي يسكنها عدد كبير من القبائل ومنها: قبيلة مسيرية الجبل، وقبيلة الزغاوة، وقبيلة الكوندي، وقبيلة التامة، وقبيلة الارنقا، بالإضافة لمجموعة أخرى من القبائل تتخذ من الرعي حرفة، ولا تكاد تستقر في مكان بحثا عن الماء وتوفير الكلأ لحيواناتهم.

كثيرا ما يثار سؤال: هل قبيلة القمر عربية ؟ وفي هذا المقال نحاول أن نجيب باختصار مفيد عن هذا السؤال.

كلبس دار قمر:

تشتهر مدينة كلبس بأنها دار قمر، نسبة إلى قبيلة القمر والتي تعتبر القبيلة الأكبر داخل المدينة، ومما هو متعارف عليه أن سلطان القبيلة، هو سلطان المدينة بالكامل، فقبيلة القمر لها السلطان والسيادة على باقي القبائل، والذين يعترفون بدورهم لها بالزعامة عليهم تاركين لها شأن القيادة.

أفراد القبيلة، مهنتهم الأساسية هي حرفة الرعي، والتي توارثوها عن أجدادهم الأوائل، ولكن مع الاستقرار بالمدينة، وطول البقاء عرفوا الزراعة كبديل للرعي بسبب خصوبة الأرض، ثم امتهنوا التجارة بسبب رواجها لتميز موقع مدينة كلبس.

هل قبيلة القمر عربية ؟
هل قبيلة القمر عربية ؟

هل قبيلة القمر عربية ؟

الإجابة الصريحة على هذا السؤال هي : نعم قبيلة القمر عربية، فالمنشأ الأساسي لأفراد القبيلة هو الجزيرة العربية، وقد ارتحل أجدادهم الأوائل قديما إلى شمال أفريقيا مع جيوش الفتح العربي وما بعده، وأقاموا بالشمال الأفريقي في مصر وليبيا بعض الوقت، ثم ارتحلوا للمرة الثانية حتى استقروا بالسودان، وتحديدا بمحلية كلبس التابعة لولاية غرب دارفور، والتي تلامس دولة تشاد، وتعتبر البوابة الغربية لدولة السودان، لما تمثله من موقع استراتيجي وطرق ممهدة من أجل التجارة وتبادل المنفعة مع الغرب الأفريقي، كأحد المنافذ الحدودية المهمة للسودان.

اقرأ أيضا: مدينة كلبس: تعرف على بوابة السودان الغربية … كلبس دار قمر

قبيلة القمر في غرب السودان:

غرب السودان هو دار إقامة القبيلة، ومحل استقرارها الأخير بعد رحلة تنقل طويلة بدأت من بلاد الحجاز في أسيا، ثم شمال إفريقيا ما بين مصر وليبيا، ثم المحل الأخير في غرب السودان بولاية دارفور البوابة الغربية لجمهورية السودان وجارة دولة تشاد حيث تمتد الحدود معها لمسافات طويلة، تجمعهم المراعي والمسافات الشاسعة في الصحراء الممتدة.

خشوم بيوت قبيلة القمر:

قبيلة القمر قبيلة عريقة أصلها عربي، يحترف أولادها الرعي، ويشتهرون باهتمامهم بالتعليم وحفظ القرآن الكريم، تسود بينهم ثقافة التعايش السلمي مع الغير ويقبلون المصاهرة مع القبائل الأخرى ويرفضون الانعزال والتباعد الاجتماعي، يهتمون  بالتجارة كأحد مصادر زيادة الدخل بجانب الرعي والزراعة.

قبيلة القمر واللغة العربية:

اهتمت قبيلة القمر أفرادا وجماعات بالتعليم اهتماما كبيرا، وعنوا عناية خاصة باللغة العربية، وتحفيظ وتعليم القرآن الكريم من خلال ما يسمى بالخلوة والذي يشبه ” الكتّاب” والذي ينتشر في معظم قرى وبلدان الوطن العربي، هذا بالإضافة لوجود معاهد دينية ومدارس حكومية، مما دفع الكثيرون لطلب العلم والاجتهاد فيه حتى اشتهرت القبيلة بكثير من الأعلام داخل القبيلة وعلى مستوى دولة السودان وأبرزهم:

  • السلطان هاشم عثمان هاشم.
  • هاشم أحمد هاشم.
  • اسماعيل أبكر هاشم .

  هل قبيلة القمر عربية ؟ هم عرب بالأساس، يتحدثون العربية، وينتمون في أصولهم القديمة لبلاد الحجاز.

اترك رد