ما هو غذاء المخ؟ وما الوقت المناسب لتناول هذا الغذاء؟


يمثل المخ كحجم بالنسبة لجسم الإنسان 2% فقط ولأهميته يحصل على 15% من الغذاء الذى يتناوله الإنسان عن طريق الدورة الدموية وغذاء المخ يتمثل في أمرين مهمين :

  1. الأكسجين .
  2. السكريات : وتحديدا السكريات الأحادية، ويوجد  بها ذرة واحدة من الكربون ويسمونها وتتوفر  السكريات الأحادية في الفاكهة بكثرة وهى أول وأسرع السكريات التي يستفيد منها المخ بالإضافة لعسل النحل والتمر وغيرها .

ما هو غذاء المخ؟

السؤال الكبير يتمثل في : بالنسبة لـ غذاء المخ ما هو الوقت المناسب ليحصل المخ على غذاءه ؟

هذا السيناريو يحدث كثيرًا: أن نتناول العشاء متأخرا، بعد العاشرة مساءا، ثم ننام، وفى الصباح نخرج للعمل دون تناول وجبة الافطار، والذى لا نحصل عليه عادة غير بعد العاشرة صباحا .

     كم ساعة مضت منذ آخر مرة أكلنا ؟ تقريبا 12 ساعة، ومعنى ذلك أن المخ طوال نصف يوم لم يحصل على أي تغذية . مع العلم بأن السكريات يتم فقدها بسرعة كبيرة، وهى الغذاء الوحيد للمخ بجانب الأكسجين .

    وجبة الإفطار وجبة أساسية لها دور خطير في الحفاظ على الصحة العامة، وفى حصول المخ على غذاءه والفكرة أنه يأتي بعد النوم والذى ربما يصل أحيانا عدد ساعاته من 6 إلى 8 ساعات وهى فترة طويلة ولذلك ينصح المتخصصون في التغذية بوجوب الحصول على وجبة خفيفة بعد الاستيقاظ مباشرة وينصح بأن تحتوى على سكريات وخاصة المناسبة لغذاء المخ مثل الفاكهة على اختلافها والتمور وعسل النحل.

اقرأ أيضا: المياه البيضاء: تعرف على أسباب الإصابة وطرق علاجها وأسباب الدموع بعد العملية

    لذلك يوجد في قائمة الافطار العالمية داخل جميع الفنادق ومنازل الاستضافة صنفين أساسيين هما : الزبدة، والمربى . الأولى مادة دهنية والمربى مادة سكرية والتي تعتبر الغذاء المباشر للمخ.

ما هو غذاء المخ 1
ما هو غذاء المخ 2

ونتيجة لعدم حصول المخ على غذاء لمدة طويلة يشعر الإنسان بعدم التركيز، والإحساس بالضيق وانخفاض الطاقة .وهو شعور مؤقت يذهب وقتما يحصل الإنسان على طعامه وخاصة إذا كان سكريات .

     ” لو أكلت تفاحة كل يوم لن تذهب إلى طبيب أبدا ” عبارة منتشرة وصحيحة تماما؛ لكنهم لم يحددوا توقيت أكل التفاحة وموعدها هو الصباح الباكر موعد الإفطار، والبديل هو العصير أيا كان نوعه .

وغذاء المخ والحاجة للسكريات من الضروريات للجسم عموما وللمخ خصوصا حتى ولو كان الشخص مريضا بالسكر .

    وهناك سر يخص الأطعمة الهامة والمفيدة لبناء المخ من الداخل ، ويعتبر الزبيب واللوز مكونان أساسيان في هذا البناء شرط أن يؤكلا معا، وفى بعض الثقافات خاصة العربية ينتشر في أسواقهم بيع الزبيب مع اللوز ادراكا منهم لقيمتهما الغذائية العالية.

غذاء المخ والأعصاب:

المخ لا يشغل سوى 2٪ من وزن الإنسان البالغ، إلا أنه يستهلك ما يقرب من 20٪ من إنتاج الطاقة في الجسم، وهذه الطاقة مستمدة من الطعام الذي نأكله بالتالي تلعب وجباتنا الغذائية دورًا مهمًا في كيفية أداء أدمغتنا.

الغذاء هو “الوقود” الذي يوفر التغذية الصحيحة لصحة الدماغ والأداء المعرفي. إنه ما يدفع الدماغ لأداء جميع مهامك اليومية. لهذا السبب من المهم جدًا أن تختار ما تأكله بعناية لأن ما تأكله يؤثر بشكل مباشر على وظائف عقلك.

إذا كنت تسأل ما هو غذاء المخ ؟ فهناك عدد لا بأس به من الأطعمة المفيدة التي أثبتت الدراسات فعاليتها في الحفاظ على صحة الدماغ والأعصاب ومنها:

  • الأفوكادو.
  • بذور اليقطين.
  • الشوكولاته الداكنة.
  • المكسرات وخصوصا الجوز واللوز.
  • البروكلي.
  • القهوة والشاي.
  • الأسماك الدهنية.
  • التوت البري والعنب والفراولة.
  • العسل.
  • البيض.
  • الفول السوداني.
  • جميع الحبوب.

السكر غذاء الدماغ:ما هو غذاء المخ؟

عند البحث عن ما هو غذاء المخ ستعرف أن غذاء الدماغ الرئيسي هو السكر، لكن انتبه قد يكون السكر مرتبطا إرتباطاً وثيقا بعدد من المشاكل الصحية والاضطرابات المعرفية، السكر يعمل على مسار المكافأة في الدماغ بطرق مشابهة لعقاقير مثل الكوكايين والهيروين – فعند الإفراط في التحفيز، يصبح المسار مهيئًا لطلب هذا التحفيز.تبدو تأثيرات السكر على الدماغ مثل الإدمان .

ترتبط مستويات السكر المرتفعة في الدم بحالات التدهور العصبي مثل الخرف والزهايمر. 

عندما يلامس السكر لساننا، فإنه ينشط بعض براعم التذوق التي ترسل إشارة إلى الدماغ، بما في ذلك القشرة الدماغية”، تنشطُ الإشارة نظام المكافأة في الدماغ؛ ويتم إطلاق الدوبامين (مادة كيميائية في الدماغ تعمل على الشعور بالرضا) ويتم تعزيز السلوك، مما يجعلنا نرغب في تكراره، عندما تقوم بتنشيط نظام المكافأة هذا بشكل متكرر، يتكيف الدماغ بطلب المزيد والمزيد.

عندما تتناول الطعام المحتوي على السكر، سيتم تنشيط مستقبلات السكر في جهازك الهضمي، مما يسبب إفراز الدماغ للأنسولين للتعامل مع السكر الزائد الذي تناولته، من ثم  يدفع السكر الزائد البنكرياس لإنتاج الأنسولين الإضافي، وهو هرمون يشارك في تنظيم نسبة السكر في الدم. الأنسولين يعمل على الخلايا الدهنية لتخزين كميات زائدة من الجلوكوز والأحماض الدهنية والمواد الأخرى الغنية بالسعرات الحرارية. نتيجة لذلك، الآن تبقى القليل جدًا من السعرات الحرارية في مجرى الدم، لذلك يعتقد الدماغ أن الوقود منخفض الآن (نظرًا لاحتياجاته العالية جدًا من الطاقة). لذلك سوف يطلب دماغك تناول السكريات ثانية  حيث يوفر السكر مصدر طاقة سريعا للدماغ وهكذا.

بالتالي يجب الاعتدال في تناول السكريات وعدم الإكثار منها لتجنب ضررها على الجسم بشكل عام وعلى المخ والأعصاب بشكل خاص.

أفضل مشروب للدماغ:

دائما ما يبحث الناس عن ما هو غذاء المخ من المشروبات التي تحتوي على مركبات منشطات للذهن طبيعية، نذكر لكم أنواع من العصائر والمشروبات التي قد تعزز صحة الدماغ: 

  1. المشروبات المحتوية على الكافيين، الكافيين قد يحسن التركيز واليقظة ووقت رد الفعل والذاكرة بجرعات 40-300 مجم ومنها:
    • القهوة :   القهوة أكثر مشروب منشط الذهن استهلاكًا على نطاق واسع. تأتي معظم فوائده الدماغية من الكافيين، على الرغم من أنه يحتوي على مركبات أخرى مثل حمض الكلوروجينيك المضاد للأكسدة.
    • الشاي الأخضر: إنه يضم أيضًا مركبين واعدين منشط الذهن – l-theanine و epigallocatechin gallate (EGCG) إلى جانب الكافيين.
  2. المشروبات التي تحتوي على الفيتامينات والحديد (عصير البرتقال والكيوي والليمون والفراولة والتفاح).
  3. المشروبات الدافئة المحتوية على الكركم الأصفر الزاهي( مشروب الحليب مع الكركم ): يحتوي الكركم على الكركمين المضاد للأكسدة، والذي قد يزيد من إنتاج الجسم لعامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ (BDNF)، يرتبط انخفاض BDNF بالعجز العقلي والاضطرابات العصبية، لذا فإن رفع مستويات BDNF قد يحسن وظائف المخ.
  4. العصائر المحتوية على الفلافانول الي يحسن مستوى أكسيد النيتريك في الدم  مما يؤدي إلى ارتخاء وتوسيع الشرايين والأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم وتحسين الأداء الوظيفي للمخ ومنها:
    • البنجر ( الشمندر): من الخضروات ذات الجذور الحمراء العميقة الغنية بالنترات بشكل طبيعي – وهي مقدمة لأكسيد النيتريك ، والذي يستخدمه جسمك لتعزيز أكسجة الخلايا وتحسين تدفق الدم، وتلعب إشارات أكسيد النيتريك أدوارًا في مناطق الدماغ المسؤولة عن اللغة والتعلم واتخاذ القرارات المتقدمة، وقد يعزز عصير الشمندر هذه التأثيرات عن طريق زيادة إنتاج أكسيد النيتريك.
    • الكاكاو: يعتقد أن مركبات الفلافانول الموجودة في الكاكاو تعمل على تحسين مستويات أكسيد النيتريك في الدم ، والتي يمكن أن تعزز وظيفة الأوعية الدموية وتقليل ضغط الدم.

فوائد العسل للدماغ:

 الكربوهيدرات هي المكونات الرئيسية للعسل وتساهم بنسبة 95 إلى 97٪ من وزنه الجاف. بالإضافة إلى الكربوهيدرات، يحتوي العسل على العديد من المركبات ، مثل الأحماض العضوية والبروتينات والأحماض الأمينية والمعادن والفيتامينات، بالإضافة لاحتواء العسل النقي على مادة البوليفينول والقلويدات وجليكوسيدات أنثراكينون وجليكوسيدات القلب والفلافونويد والمركبات المختزلة والمركبات المتطايرة.

فهل يعتبر العسل جواب على ما هو غذاء المخ ؟ في الحقيقة يعتبر العسل من أفضل الأطعمة المفيدة للمخ والجهاز العصبي وله فوائد متعددة لكل أعضاء الجسم ومن فوائد العسل للمخ: 

  • يساهم العسل في تعويض السكريات المستهلكة بالجسم بسبب المجهود الجسماني أو الذهني، فيرفع من مستوى الطاقة للجسم والدماغ.
  • العسل يقوي الذاكرة ويوفر العديد من العناصر الغذائية المهمة لعمل الخلايا العصبية مثل الكالسيوم.
  • يحتوي العسل على المواد المضادة للأكسدة التي قد تساعد على منع تلف وفقدان خلايا الدماغ.
  • يقلل من القلق بسبب محتواه من مادة البوليفينول.
  • يزيل القلق و يحارب الأرق ويساعد على النوم.
ما هو غذاء المخ 12
ما هو غذاء المخ 13

غذاء العقل والمخ:

ما هو غذاء المخ : هناك مجموعة من العناصر التي تشكل نظامًا غذائيًا متوازنًا وصحيًا للدماغ وهي:

  • الكربوهيدرات المعقدة: الكربوهيدرات هي المصدر الرئيسي للجلوكوز الذي يوفر الطاقة للجسم. تعتبر الأطعمة النشوية مثل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والألياف أفضل لأنها كربوهيدرات معقدة مما يعني أنها تطلق الطاقة ببطء وتحافظ على أداء الدماغ المستقر. يُنصح باختيار الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة مثل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة بدلاً من الخبز الأبيض وتجنب الأطعمة السكرية.
  • الأحماض الدهنية الأساسية: أوميغا 3 الموجودة في الأسماك وبذور الكتان وأوميغا 6 الموجودة في الدواجن والبيض والأفوكادو هي الأحماض الدهنية الأكثر شيوعًا. من الأفضل تجنب الدهون المتحولة أو الدهون المهدرجة مثل تلك الموجودة في الكعك والبسكويت لأنها قد تعيق عمل الأحماض الدهنية الأساسية.
  • الأحماض الأمينية: تشكل الأحماض الأمينية الناقلات العصبية في الدماغ والتي تساعد على تنظيم حالتك المزاجية، على سبيل المثال، يحتوي الحليب والشوفان على حمض أميني تريبتوفان، الذي ينتج مادة السيروتونين، وهو ناقل عصبي يتحكم في النوم والسعادة.
  • الفيتامينات والمعادن: إنها مهمة لحسن سير عمل الجسم ونقص الفيتامينات والمعادن يمكن أن يؤثر على وظائف الدماغ والمزاج، تعتبر الفيتامينات مثل حمض الفوليك و B12 مهمة لعمل الجهاز العصبي بشكل صحيح. يمكن أن يؤدي النقص في هذه الفيتامينات إلى مشاكل في الذاكرة والتعب وضعف العضلات وتقرحات الفم ومشاكل نفسية.

غذاء المخ للاطفال:

ما هو غذاء المخ للأطفال، قد تساعد بعض ” أطعمة الدماغ ” في تعزيز نمو دماغ الطفل، بالإضافة إلى تحسين وظائف المخ والذاكرة والتركيز.

  • الزبادي اليوناني: يمكن أن يساعد الزبادي اليوناني كامل الدسم (الذي يحتوي على بروتين أكثر من أنواع الزبادي الأخرى) في الحفاظ على الدماغ وصحته.
  • البيض:  البروتين والعناصر الغذائية الموجودة في البيض تساعد الأطفال على التركيز.
  • المكسرات والبذور: معبأة بالبروتين والأحماض الدهنية الأساسية والفيتامينات والمعادن والمكسرات والبذور قد تعزز الحالة المزاجية وتحافظ على النظام العصبي تحت السيطرة.
  • الأسماك الدهنية: تعتبر الأسماك الدهنية مثل السلمون مصدرًا ممتازًا لأحماض أوميغا 3 الدهنية DHA و EPA – وكلاهما ضروري لنمو الدماغ ووظيفته لدى الأطفال.
  • الشوفان: يساعد دقيق الشوفان الغني بالبروتين والألياف في الحفاظ على شرايين القلب والدماغ.
  • الحبوب الكاملة (الخبز والحبوب والمعكرونة والبسكويت والأرز البني).
  • الخضار والفواكه المحتوية على الفيتامينات والحديد (البروكلي و القرنبيط والتوت وفراولة).

ما هو غذاء المخ للأطفال، هذه العناصر الأربعة مفيدة بشكل خاص لرأس طفلك الصغير:

  • مضادات الأكسدة:  هذه العناصر الغذائية تحمي دماغ طفلك (وجسمه) من البلى الطبيعي.
  • الكولين:  الكولين عنصر غذائي ضروري لنمو الدماغ والذاكرة ووظيفة العضلات، كما أنه يساعد الدماغ على التواصل مع بقية الجسم ويمكن أن يساعد في تنظيم الحالة المزاجية.
  • أحماض أوميغا 3 الدهنية:  هذه الدهون الصحية – بما في ذلك ALA و DHA و EPA – ضرورية لنمو الدماغ والعين ويمكن أن تساعد في استقرار الحالة المزاجية. 
  • الكربوهيدرات المعقدة:  الكربوهيدرات المعقدة موجودة في الحبوب الكاملة الغنية بالألياف. إنها ضرورية لعمل الدماغ لأنها المصدر الرئيسي للوقود، عندما يمتص الجسم الكربوهيدرات المعقدة، يتم تقسيمها إلى جلوكوز، والذي يستخدمه الجسم والدماغ كطاقة.

اترك رد