شكل القوائم المالية المحاسبية: تعرف عليها وطريقة إعدادها باحتراف


شكل القوائم المالية المحاسبية، المحاسبة المالية ضرورة عملية، واحتياج  حقيقي لكل مؤسسة أو منشأة تسعى لتحليل الأحداث الاقتصادية الجارية في الأسواق، للوصول إلى معلومات تفيد المسئولين عن المنشأة وقياس الأداء المالي لها

كما تساعد في اتخاذ قرار صائب وقائم على تحليل علمي وواقعي، من المفيد التعرف على شكل القوائم المالية المحاسبية، والتي تعتبر الناتج النهائي للعملية المحاسبية، بما تمثله من معلومات مالية مدققة ومرتبة.

بالإضافة إلى قدرتها على توصيل المعلومات بطريقة موضوعية لا لبس فيها، والوسيلة الرئيسية التي تستخدم في توصيل المعلومات المالية والوضع المالي للشركة للأطراف الخارجية، و كيفية إعداد الميزانية العمومية للشركة

حيث تمثل هذه القوائم الناتج النهائي عن فترة زمنية معينة لقياس الحالة المالية للمؤسسة من خلال إعداد قائمة الدخل،  ويتم إعداد هذه القوائم و منها قائمة التغيرات في حقوق الشركاء لتحديد صافي الدخل ومدى ربح أو خسارة الشركة عن الفترة المحاسبية المستهدفة .

 شكل القوائم المالية المحاسبية بحث عن مفهوم المحاسبه الماليه:

المحاسبه الماليه، هي أصل المحاسبة وما بعدها فرع منها، وهي تهتم بتسجيل وتبويب وتلخيص المعلومات المحاسبية الخاصة بالمؤسسة والوصول إلى خلاصات مالية في شكل قوائم متعددة تقيم، وتحدد بشكل منضبط المركز المالي للمنشأة و تعود بالنفع على متخذي القرار داخل المؤسسة أو خارجها من المراقبين والمهتمين لاتخاذ القرار الاقتصادي الملائم في حينه.

ماهي المحاسبة المالية:

المحاسبة المالية واحدة من فروع المحاسبة العامة، التي تساعد القائمين على المنشأة في إعداد التقارير المالية، والميزانية العامة، والبيانات المالية، والتي تعتبر المؤشر الموضح لمستوى أداء الشركة خلال فترة زمنية محددة، وما تقدمه المحاسبة المالية من مخرجات وقوائم يتم تقديمها خارج المنشأة للإفادة منها إيجابا وسلبا.

شكل القوائم المالية المحاسبية
شكل القوائم المالية المحاسبية 1

شكل القوائم المالية المحاسبية:

تشتمل القوائم المالية على مجموعة من القوائم أهمها ما يلي:

قائمة الدخل:           

يتم إعداد هذه القائمة التي تعكس الأداء الاقتصادي للمنشأة خلال فترة التقييم، عن طريق مقابلة الإيرادات بالمصروفات عن نفس الفترة لهدف تحديد هل تربح المنشأة أم تخسر؟

قائمة المركز المالي:            

هدف لتحديد المركز المالي للمؤسسة خلال توقيت معين وفي الغالب تقوم المنشآت بعمل ميزانيتها في نهاية السنة المالية.

اقرأ أيضا: أساسيات المحاسبة المالية: مدخل هام للتعرف عليها وعلى أهدافها

قائمة التدفقات النقدية:                  

 تركز هذه القائمة على دراسة وتحليل مفصل لجميع المبالغ النقدية التي حصلتها المؤسسة خلال فترة التقييم المالي سواء كانت هذه المبالغ ايرادات أو مصروفات.

قائمة حقوق الملكية:  

 تستخدم هذه القائمة في الشركات الصغيرة أو المنشآت الفردية، وحقوق الملكية تتكون من رأس المال مضافا إليه الأرباح أو مخصوما منه الخسائر.

إعداد القوائم المالية المحاسبية:

المعلومات المحاسبية المستعملة في إنشاء القوائم المالية، لا قيمة لها عمليا إلا إذا توافرت فيها مجموعة من الخصائص منها:

•الملاءمة :    

 المقصود أن تتوافر المعلومات المحاسبية للمسئولين عن الإدارة أو المستثمرين  وقت الاحتياج إليها ليسهل عليهم اتخاذ قرار ملائم، وأن يكون لديها قدرة على قراءة المستقبل الاقتصادي للمنشاة، والقدرة على تقييم الأحداث الفائتة.

•الموضوعية:      

بحيث تتوافر مصداقية في عرض المعلومات المحاسبية، وبلا تحيز لطرف على حساب آخر، والأهم أن يكون العرض قابلا للتحقق على أرض الواقع.

• الثبات:   

كلما أعدت المؤسسة قوائمها المحاسبية، فإنها تطبق عليها نفس السياسات المحاسبية لإتاحة المقارنة وتفسير الأعمال الاقتصادية للمنشأة.

•القابلية للمقارنة:    

لابد من اعلام المهتمين بالحصول على المعلومات المحاسبية بخلفيات إنشاء القوائم المالية والسياسات المالية المستخدمة، لإعطائهم الفرصة في عمل مقارنة بين المؤسسة وغيرها، حتى يخذوا قرارهم عن رضى وفهم.

شكل القوائم المالية المحاسبية

شكل القوائم المالية المحاسبية أهداف القوائم المالية :

  • تهدف القوائم المالية بالأساس لتقديم معلومات اقتصادية هامة، مثل التعرف على أصول المنشأة الواقعية، دائنة كانت أو مدينة، وكذلك الخصوم للوقوف على رأس مال المؤسسة الحقيقي.
  • توفر القوائم المالية معلومات مهمة للمتعاملين مع المنشأة من الخارج من مستثمرين وغيرهم  من مراقبين أو دائنين،  ليكون لهم حرية اتخاذ القرار الاقتصادي الملائم في ضوء المعلومات المقدمة.
  • القوائم المالية تجيب على سؤال مهم : هل المنشأة قادرة على توليد تدفقات نقدية أم لا؟ وفي حالة الاجابة بنعم، تضع القوائم المالية تصور لشكل وحجم هذه التدفقات، وتتوقع بشكل مبدأي توقيت هذه التدفقات النقدية، وهل هي سيولة متوفرة أم أن المنشأة في حاجة إلى الاقتراض، ومدى قدرة المؤسسة على الوفاء بالسداد في حالة حدوث القرض.
  • توفر القوائم المالية معلومات أكيدة عن مدى ربحية المنشأة عن الفترة التي تم إجراء العملية المحاسبية خلالها، مما يعطي صورة عن مستقبل المنشأة الاقتصادي وهل تسير على الطريق الصحيح أم تحتاج إلى تغيير مسار؟

ما الفرق بين المحاسبة المالية والمحاسبة الادارية ؟

يوجد أكثر من فرق واختلاف بين كل من المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية، مثل:

  • تهتم المحاسبة المالية بالاستخدامات الخارجية للمعلومات على عكس المحاسبة الإدارية التي تركز على الاستخدام الداخلي لها.
  • تقوم المحاسبة المالية بتسجيل كافة العمليات المالية التي حدثت بالفعل، بينما المحاسبة المالية تركز أكثر على المستقبل والتنبؤات المالية الخاصة به.
  • للمحاسبة المالية مجموعة من المبادئ والأسس التي يتم العمل بها في تسجيل البيانات والمعلومات المالية في الدفاتر المحاسبية، أما المحاسبة الإدارية فلا توجد لها مبادئ وأسس، ولكنها تلتزم بالمبادئ التي تضعها الوحدة الاقتصادية بالشركة حتى وإن خالفت المبادئ الخاصة بالمحاسبة المالية.
  • تتحرى المحاسبية المالية الوضوح وقابلية مراجعة المعلومات المالية المقدمة من خلالها، بينما تعتمد المحاسبية الإدارية على المعلومات المقدمة لها من المحاسبة المالية في اتخاذ القرارات المصيرية للشركة.
  • تلتزم المحاسبة المالية بتقديم المعلومات المحاسبية بدقة وجودة عالية بينما المحاسبة الإدارية تهتم أكثر بسرعة الحصول على المعلومات، وتجعل هذا الأمر مقدما على الدقة والجودة لهذه المعلومات.
  • تلتزم جميع الأقسام الاقتصادية بالشركة بتطبيق وتنفيذ ما تمليه المحاسبة المالية عليهم،وذلك عكس المحاسبة الإدارية.
  • تلتزم المحاسبية المالية بتسجيل كل ما له علاقة بالوحدة الاقتصادية بالشركة، أما المحاسبة الإدارية تقوم بتوضيح الأنشطة الداخلية للوحدة الاقتصادية بالشركة.
  • تلتزم المحاسبية المالية بصيغة محددة عند تسجيل العمليات المحاسبية بالشرطة، أما المحاسبة الإدارية فلا تلتزم بصيغة محددة لها.
  • تقدم المحاسبية المالية المعلومات الخاصة بأداء الشركة وما حققته من أرباح وخسائر خلال فترة زمنية معينة، أما المحاسبة الإدارية فهي تقوم بتقييم هذا الأداء ووضع الخطط الخاصة بتحسينه وتفادي أي أخطاء أو خسائر حدثت من قبل.

ما أفضل برنامج حسابات يمكن العمل عليه ؟

توجد العديد من البرامج المحاسبية التي يمكن العمل بها لتسجيل كافة العمليات المحاسبية للشركة، وعمل التقارير المحاسبية من خلالها، مثل:

برنامج دفتر

هذا البرنامج لا يقتصر فقط على تسجيل العمليات المحاسبية للشركة أو يستخدم فقط في قسم الحسابات  بالشركة، بل يشمل العديد من مجالات وأقسام الشركة من إدارة الموارد البشرية وإدارة التسويق والمبيعات، وأيضا تسجيل حضور وانصراف الموظفين بالشركة، كما أنه يتوفر باللغة العربية.

برنامج بي كريتيف 

هو برنامج محاسبي سهل الاستخدام، ويمكن من خلاله:

  • تسجيل كافة العمليات المحاسبية ودعمها بالفواتير والمستندات الرسمية التي تثبت صحتها.
  • حساب قيمة الضرائب المدفوعة، ومعرفة مخزون الشركة بالمخازن وإصدار أذونات التسوية.
  • تسجيل كافة المعاملات المالية مع البنوك والعملاء وموردين الشركة.
  • يشمل البرنامج حساب ضريبة المبيعات والقيمة المضافة.
  • يمكن لمستخدمي البرنامج التحدث معا من خلاله عبر الدردشة الخاصة به، ويتم إرسال رسائل تحذيرية للمستخدمين غير الملتزمين بقواعد الاستخدام للبرنامج من قبل إدارة الشركة.
  • يمكن الدخول للبرنامج عبر الهواتف المحمولة وأجهزة التابلت الخاصة بالمستخدمين، لسهولة استخدامه في أي وقت وفي كل مكان.

برنامج مداد

هو برنامج محاسبي باللغة العربية يستخدم بكثرة في دول الخليج والمملكة العربية السعودية، أهم ما يميز هذا البرنامج هو إمكانية العمل عليه بدون انترنت، كما انه سهل في الاستخدام، وفي حالة وجود عطل فني بالبرنامج يتم حلها بسرعة وسهولة من قبل فريق الدعم الفني المميز له، كما أن سعر البرنامج مناسب جدا للجميع مقارنة بالمميزات الموجودة به.

شكل القوائم المالية المحاسبية، مرتبط بإعداد التقارير المالية، والتي توضح المركز المالي والربحية من عدمه في تاريخ معين لمنشأة من المنشآت وتوفير معلومات اقتصادية لمستخدمي القوائم المالية سواء القائمين على إدارة المنشأة نفسها أم المراقبين لها من مستثمرين أو دائنين.

تعليقين على “شكل القوائم المالية المحاسبية: تعرف عليها وطريقة إعدادها باحتراف”

اترك رد