معلومات عن علم النفس ولغة الجسد: محاولة لتفسير ما لا تعرفه عن نفسك!


معلومات عن علم النفس ولغة الجسد، حيث يعتبر علم النفس المدخل الأهم لفهم وتفسير سلوكيات الإنسان، واحدى هذه السلوكيات التعبير عما في النفس عن طريق الجسد نفسه، وسعى الإنسان لفهم نفسه ومن حوله والتواصل مع الآخرين بشكل فعال، من خلال دراسة وملاحظة ردود الأفعال غير اللفظية وحركة الجسم. 

تعريف علم النفس :

كلمة علم النفس مستمدة من اللفظ اليوناني psicologia، و psico تعني “الروح”، “النشاط العقلي” أما  logia فتعني “الدراسة”.

وتعريفه: هو العلم الذي يدرس العمليات العقلية من خلال ثلاثة أبعاد: البعد المعرفي، البعد العاطفي، والبعد السلوكي. 

ظهر علم النفس العلمي، الخالي من المضاربة والميتافيزيقيا، في القرن التاسع عشر، مع الفيزياء النفسية التي تهدف إلى قياس العقل كميا،  والتي تسعى إلى إقامة صلة بين المادة والنفس، وقد أصبح علم النفس الآن جزءًا من العلوم الموضوعية.

الجدير بالذكر، أنه تم إنشاء أول مختبر لعلم النفس العلمي بواسطة Wilhelm Wundt في لايبزيغ (ألمانيا)، و يستمر علم النفس إلى يومنا هذا في تقديم مساهمات مهمة للمعرفة التجريبية للعمليات الإنسانية والسلوك العقلي، وبالإضافة إلى علم النفس العلمي، يجب ذكر علم النفس البديل (يسمى أيضًا علم النفس الكاذب) الذي يرفض المنهج العلمي، وهو منهج انتقده العديد من الخبراء.

مفهوم لغة الجسد :

معلومات عن علم النفس ولغة الجسد: لغة الجسد هي كل ما يعبر عنه الجسد بوعي أو بغير وعي، أي أنها التعبير الفطري والطبيعي لجسدنا، والذي يتمثل في أبسط التفاصيل بداية من الإيماءات الصغيرة ووصولا إلى ردود الفعل غير اللفظية. 

وبمعنى أخر يقصد بلغة الجسد: التواصل غير اللفظي الذي تعنى به جميع عناصر التبادل التي لا ترتبط مباشرة بالكلام، وقد صنفت دراسة لغة الجسد كعلم منذ 1996 . 

معلومة أخرى من معلومات عن علم النفس و لغة الجسد نقدمها لك، هو أن تفسير علم النفس للتواصل غير اللفظي كان بالاعتماد على المبدأ القائل بأن جسمنا يرسل أحيانًا رسائل أقوى من كلماتنا، وبالتالي فإن موقف المتحدث الذي يكذب يمكن أن يتعارض تمامًا مع نيته.

معلومات عن علم النفس ولغة الجسد 1
معلومات عن علم النفس ولغة الجسد 2

معلومات عن علم النفس ولغة الجسد:

تعرف في السطور التالية على ما أعددناه لك من معلومات عن علم النفس ولغة الجسد : 

معلومات عن علم النفس :

  • ينقسم علم النفس إلى عدة فروع، والتي تشمل: علم النفس السريري، علم نفس الشخصية، علم النفس المعرفي، علم النفس التنموي، علم النفس الاجتماعي . 
  • هناك العديد من وجهات النظر في علم النفس، ويمكن عرض المواضيع والقضايا فيه بعدة طرق مختلفة. 
  • على سبيل المثال، يمكن النظر إلى الميل إلى القتل من خلال التأثيرات البيولوجية أو كيف تؤثر عوامل أخرى مثل الثقافة والعلاقات الأسرية والمتغيرات الظرفية الأخرى على هذا الميل، بعض وجهات النظر الرئيسية الموجودة في علم النفس هي:
  • منظور بيولوجي .
  • المنظور المعرفي .
  • منظور سلوكي.
  • منظور تطوري.
  • منظور إنساني.

الصحة النفسية هي بالتأكيد مجال رئيسي من مجالات التي يهتم بها علم النفس، لكن الأخصائيين النفسيين يفعلون أيضًا أشياء أخرى إضافة إلى العلاج والاستشارة النفسية، على سبيل المثال مساعدة الرياضيين على صقل دوافعهم وتركيزهم العقلي، المساعدة في تصميم منتجات آمنة ومفيدة، ومساعدة الشركات على فهم كيفية التأثير على المستهلكين… 

علم النفس يفسر لغة الجسد: 

من بين معلومات عن علم النفس ولغة الجسد التي لا يعرفها الكثيرين، هو أن علم النفس ليس مجرد موضوع أكاديمي، ولكن يمكن رؤية مبادئ علم النفس من حولك في مختلف مواقف الحياة اليومية.

على سبيل المثال: تعتمد الإعلانات التليفزيونية والإعلانات المطبوعة التي تراها كل يوم على علم النفس لتطوير رسائل تسويقية تؤثر على الأشخاص وتحثهم على شراء المنتجات المعلن عنها. 

اقرأ أيضا: من كذبة أبريل للكذبة البيضاء: كيف تكشفين كذب الرجل؟

كما تستخدم مواقع الويب التي تزورها بانتظام علم النفس لفهم كيفية قراءة الأشخاص للمعلومات عبر الإنترنت واستخدامها وتفسيرها.

  • الشخصية هي واحدة من المواضيع الأكثر شعبية في علم النفس، حيث أن مجال علم النفس الشخصي غني بالحقائق الرائعة حول السمات والخصائص التي تجعلك من أنت عليه اليوم . 
  • هل تعلم أن الناس يمكنهم إجراء تقييمات دقيقة إلى حد ما لشخصيتك بناءًا على ملفك الشخصي على Facebook فقط؟ أو أن سمات شخصية معينة  تكون مرتبطة بأمراض معينة؟ . 
  • المحلل النفسي سيجموند فرويد هو واحد من أشهر الشخصيات في تاريخ علم النفس، ولكن العديد من الناس لا يعرفون سوى القليل عن حياته بخلاف حقيقة أنه كان مؤسس التحليل النفسي، وعلى الرغم من حقيقة أن نظرياته غالبًا ما يسيء إليها علماء النفس المعاصرون، إلا أنه لا يزال أحد أكثر الشخصيات إثارة في التاريخ. 

أهمية لغة الجسد:

وفقًا لقاعدة تسمى “قاعدة 3V”، والتي تستند إلى دراسات نشرها عام 1967 الأستاذ ألبرت مهرابيان، فإن 7٪ فقط من التواصل هو لفظي، و 38 ٪ من هذا التواصل صوتي، 55٪ مرئي (تعابير الوجه ولغة الجسد).

 وبالتالي فإن 93٪ من المراسلات ستكون غير لفظية.

  • الرسائل غير اللفظية التي تعبر عنها لغة الجسد لا تكذب وأحيانًا تتعارض مع ما يريد الفم أن يشير إليه، ولا يجب الخلط بين لغة الجسد ولغة الإشارة ، حيث أن هذه الأخيرة في الواقع، لغة كاملة اخترعها البشر وليست لغة جسد طبيعية.
  • كل تفصيلة أو حركة في الجسم توصل رسالة ، ولكن من الواضح أن اليدين والعينين والأطراف السفلية والعلوية والقدمين والفم وما إلى ذلك غالبًا ما تخون أفكارك.
  • الضغط على شفتيك، خدش جبهتك، لف أصابعك، التحدث بيديك، واللعب بحاجبيك، وما إلى ذلك، كل هذه العادات هي أيضًا رسائل. 
  • من خلال دراسة رموز لغة الجسد قليلاً، من الممكن معرفة ما إذا كان المحاور يكذب، إذا كان محرجًا، حزينًا، … إلخ.

تعلم قراءة لغة الجسد:

بعد سرد معلومات عن علم النفس ولغة الجسد، لنتعلم الآن بعض تأويلات التي يعبر بها الجسم عن ما يريد أن يقوله، لنكتشف بعض من أسرار قراءة لغة الجسد

  • الشعور بالحرج: عند شعور الشخص بالحرج، يتزامن ذلك مع تقلص الأوعية الدموية في الأنف وهو ما يؤدي إلى الرغبة الشديدة والتي يصعب تجاهلها بملامسة الأنف، وغالبا ما يلامس شخص محرج أنفه. 
  • يقول المثل: “العيون لا تكذب”، وهذا صحيح، إذ أنه من السهل كشف الكاذب من خلال النظر إلى عينيه.

 للقيام بذلك، ما عليك سوى النظر في الاتجاه الذي تسلكه العينين أثناء تحدث الشخص الآخر، فإذا نظر إلى اليمين، فعلى الأرجح سيروي لك الأكاذيب. 

  • عندما يميل رأس الشخص إلى جانب واحد، يعني أنه يستمع باهتمام شديد، أو مهتم بما يقال له.
  • فرك اليدين معا بسرعة، هي طريقة للتعبير عن  الحماس الشديد تجاه شيء ما، كما يمكن أن يشير أيضا إلى أنه يشعر بالبرد. 
  • الوقوف بشكل مستقيم مع الكتفين إلى الوراء، تعبير على أن الشخص يشعر بالثقة . 
  • مس الذقن أو اللحية، عندما يقوم أحدهم بالتمسيد على ذقنه أو لحيته فهذا يعني أنه يفكر بشكل عميق في أمر مهم، وغالبا ما تكون هذه الحركة لا إرادية يعبر بها جسد الإنسان عن محاولة هذا الأخير التوصل إلى قرار بشأن مسألة ما. 
  • الاتصال المباشر بالعين، عندما تنظر إلى شخص آخر مباشرة في العين يظهر أنك واثق وتشعر بالأمان ناحية هذا الشخص، وعلى نحو سواء يمكن أن يوصل ذلك شعورا بأنك تحاول اخافته، ذلك قم بالتواصل البصري عند الضرورة، وابتعد لحظات بنظرك أو قم باجراء اتصال بالعين غير مباشر لإبقاء هذه الحركة ايجابية عندما يستدعي الأمر ذلك. 
  • المصافحة القوية، ولكن غير المؤلمة، تشير إلى الثقة بالنفس والاحترام، وإذا سعى شخص للمصافحة أولاً، فهذا يشير إلى الاهتمام.
  • تشبيك الأذرع، يمكن أن يشير هذا المثال على لغة الجسد إلى أن الشخص يتخذ موقف دفاعي، كما يمكن أن يثبت أيضًا أن الشخص الذي يقوم بهذه الحركة يختلف مع آراء أو أفعال الأفراد الآخرين الذين يتواصلون معهم. 

قضم الأظافر هو نوع من العادة التي يمكن أن تظهر الإجهاد والعصبية أو انعدام الأمن،  في كثير من الأحيان، يقضم الناس أظافرهم دون أدنى إدراك لذلك.

هل يمكن تعلم قراءة لغة الجسد

لكن، هل يمكن تعلم قراءة لغة الجسد، بالطبع لا يوجد مستحيل وقد قدمنا فيما سبق معلومات عن علم النفس ولغة الجسد، حيث يظهر الإرتباط بين هذين الأخيرين منذ ولادة الطفل، إذ أنه في شهوره الأولى لا يستطيع التعبير بالكلام إنما يتخذ من لغة الجسد طريقة مثالية للإفصاح عما في نفسه. 

وبالطبع مع تقدم الإنسان في السن، يتجه بشكل أكبر إلى استخدام لغة الجسد والتي تمكنه من التعبير غير اللفظي عن ما يجول في خاطره حتى وإن أظهر كلامه عكس ذلك، وعلى حد سواء، يمكن أن تشير لغة الجسد إلى وجود خلل نفسي ما مثل الاكتئاب، القلق وحتى الاضطراب النفسي الشديد.

اترك رد