معجزات الرسول: تعرف على عددها وأغربها على الاطلاق


معجزات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كثيرة لكن القرآن الكريم له خصوصية دون غيره .

معجزات الرسول (معجزات النبي محمد) ﷺ،والمعجزة هي ما يعجز البشر عن الإتيان بمثله وهو مقرون بالتحدي، وهي الأمر الخارق للعادة الذي يخالف قوانين الطبيعة يُجريه الله على يدي أنبياءه ورسله لإثبات صدقهم و نبوتهم، ومن أعظم المعجزات هي معجزات الرسول محمد التي سوف نذكر لكم بعضاً منها فتابعوا معنا.

معجزات الرسول (معجزات النبي محمد)

معجزات الرسول محمد ﷺ تمتاز بعدد من الحقائق والصفات منها: 

  • كانت آخر المعجزات التي ظهرت على يد نبي، فهو آخر الأنبياء والمرسلين وقد بعث لكافة وجميع البشر.
  • معجزات الرسول منها ما حصل قبل ولادته مثل: تبشير الأنبياء به وبأنه سيكون آخر الأنبياء، ومنها ما حصل وانتهى بعهد الرسول عليه الصلاة والسلام مثل: إبراء المرضى، وإجابة دعوته، تكثير القليل من الطعام بين يديه، ومنها ما هو باقٍ إلى ما شاء الله مثل: القرآن الكريم.
  • كان معجزات الرسول محمد ﷺ أكثر عدداً من أي معجزات أجريت على يد أي رسول غيره.
  • المعجزات منها ما ذكر في القرآن الكريم ومنها ما نقله إلينا الثقاة من الرواة الذين شهدوا تلك المعجزات.
  • أيد الله تعالى نبيه محمد بالآيات والمعجزات ليؤمن الناس به وبرسالته، وقد تعددت المعجزات الظاهرة والبينة ومع ذلك فإن كثيراً من المشركين والكفار ممن رأوها لم يؤمنوا بالله وبالرسول، فحق عليهم العذاب خالدين في نار جهنم.

وأما أعظم معجزة والآية الكبرى على نبوة النبي محمد ﷺ فهي القرآن الكريم العظيم ، وهو الآية والمعجزة الباقية الدائمة من معجزات الرسول التي لا يطرأ عليها التغيير والتبديل، وهو المعجزة الخالدة إلى يوم القيامة حتى يرفع الله القرآن. 

عدد معجزات الرسول

اختلف المؤرخون المسلمون في عدد معجزات الرسول محمد ﷺ، قال الإمام ابن القيم أن عددهم يزيد على الألف، في حين قال الإمام النووي موضحا في صحيح مسلم أن عددهم يزيد. 1200 معجزة.

وقيل أن معجزات الرسول ﷺ بين الألف والثلاث آلاف، قال الشافعي رضي الله عنه ((ما أعطى الله نبياً معجزة إلا وأعطى محمداً مثلها أو أعظم منها)) فقيل للشافعي أعطى الله عيسى إحياء الموتى، فقال رضي الله عنه(( أُعطي محمد حنين الجذع حتى سُمع صوته فهذا أكبر من ذلك)).

معجزات الرسول 3
معجزات الرسول: تعرف على عددها وأغربها على الاطلاق

تعريف المعجزة:

وتعرف المعجزة بأنها: ” أمر خارج على العادة يأتي على سبيل التحدي”، فلو كان أمرا عاديا ما كان معجزة، فكل نبي جاء بمعجزة على سبيل التحدي لقومه، ليثبت لهم صدق حجته وقوة تأييده من الله تعالى.

سيدنا موسى عليه السلام، كان قومه يتقنون السحر ويعتقدون في قوة تأثيره، لذلك كانت معجزته (عصا موسى)، التي يلقها فتتحول إلى ثعبان ضخم يأكل عصيهم التي تحولت إلى ثعابين صغيرة، بتأثير سحرهم لأعين الناس، قالت تعالى { وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ *فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ }(117) سورة الاعراف، أو يضرب بالعصا الأرض فتتفجر الأرض عيونا { وَإِذِ اسْتَسْقَىٰ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ * فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا } الآيات من سورة البقرة . 

المقصود: أن موسى عليه السلام تحداهم في جنس ما يتقنون، لذلك كانت معجزة العصا مؤثرة وذات أثر فاعل في نفوس من تحداهم. قال تعالى (فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ (46) قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (47) رَبِّ مُوسَىٰ وَهَارُونَ)، الآيات من سورة الشعراء .  

تكرر الأمر مع سيدنا عيسى عليه السلام، فقد كان قومه ذائعو الصيت في مجال الطب، وماهرون في علاج الأمراض، لكن بعض الأمراض كحال كل عصر تظهر ويكون علاجها صعبا، أو يكاد يكون مستحيلا فتحداهم عيسى عليه السلام علانية فيما يتقنون ويبرعون.

 هل وصلتم لعلاج الشخص الأكمه؟(وهو: مَن ولد أعمى. أو من ولد مطموس العينين) ،  أو الأبرص وهو المصاب بداء البرص ، وهو تبقع أبيض في الجلد  يؤذي الجهاز العَصَبيّ)، الإجابة هي النفي بالتأكيد.

وهناك أمر جلل، هو المصيبة الكبرى، لا علاج له، ولا برء منه ، ولا قدرة عليه، وهو (الموت).

 هل تستطيعون بعلمكم وبكل مهاراتكم الطبية أن تحيوا ميتا ويرجع إلى الحياة مرة أخرى ؟ قال تعالى (وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِ اللَّهِ) الآية ( 49) من سورة آل عمران.

فسيدنا عيسى عليه السلام لم ينسب الفعل لنفسه، وإنما إلى الله رب العالمين، الفاعل الحقيقي والمستحق للعبادة، مذعنا بوجوب التسليم والخضوع له والإيمان به.

اقرأ أيضا: يوم عاشوراء: لماذا نصوم هذا اليوم؟ وماذا يستحب فيه

معجزات الرسول المذكورة في القرآن

  • من معجزات الرسول محمد ﷺ أنه أرسل لكافة البشر، حيث أن الله سبحانه وتعالى جعل رسالته عامة للبشر جميعاً يقول تعالى:  قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا [الأعراف:158].
  • من معجزات الرسول محمد ﷺ، القرآن الكريم الذي تحدى الله تعالى به جميع الإنس والجن ليأتوا بمثله أو بمثل أصغر سورة فيه فعجزوا، قال تعالى: قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا [الإسراء:88].
  • من معجزات الرسول محمد ﷺ إخباره عن الأمور الغيبية من أسماء الله تعالى وصفاته، وأفعاله وأقواله في الأحاديث القدسية وعن الملائكة وصفاتهم وأفعالهم، وعن الجن وعن أحوال الأمم السابقة والرسل المرسلة من قبله وعن الأمور المستقبلية والتي سوف تحدث في آخر الزمان وعن أشراط الساعة وغيرها من الأمور، قال تعالى:  تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ [ هود: 49 ].
  • من معجزات الرسول محمد ﷺ انشقاق القمر، قال تعالى: اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ ۝ وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ ۝ وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُسْتَقِرٌّ ۝ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنَ الأنْبَاءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ ۝ حِكْمَةٌ بَالِغَةٌ فَمَا تُغْنِ النُّذُرُ [سورة القمر:1-5].

معجزات النبي محمد بالتفصيل:

الإسراء والمعراج: 

من معجزات الرسول محمد ﷺ، وهي من الآيات والمعجزات العظيمة الدالة على صدق نبينا محمد ﷺ وعلى عظم منزلته عند الله تبارك وتعالى، حيث قيل أنه صلى الله عليه وسلم أُسري بجسده الطاهر من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، راكباً على البراق، بصحبة المَلك جبرائيل عليه السلام، فنزل هناك، صلى بالأنبياء إماماً، وربط البراق بحلقة باب المسجد، ولا يمكن بحال من الأحوال إنكار رحلته عليه الصلاة والسلام إلى السماوات العلى، فقد ذكرت هذه المعجزة في القرآن وسميت سورة عظيمة بسورة الإسراء نسبة إلى هذه المعجزة، قال الله سبحانه وتعالى : ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ) [ الإسراء:1].

وقد وصل الرسول محمد ﷺ السماء السابعة وما فوقها، ثم إلى سدرة المنتهى عند جنة المأوى واطّلع عليها، وكلّمه الله -سبحانه وتعالى-، وفرض عليه وعلى أُمته خمس صلواتٍ في اليوم والليلة، ورأى النار  وأصناف العذاب فيها، ورأى الملائكة، واطّلع على جبريل بهيئته الحقيقية.

تكليم الجمادات له ﷺ:

هي أحدى معجزات الرسول حيث أخبر رسول الله  ﷺ أنه منذ أُوحي إليه ما مرّ بشجرٍ ولا حجرٍ إلا قال له: “السلام عليك يا رسول الله”، فقد كان الشجر يُسلّم عليه ويُطيعه ويشهد له بالرسالة وأنه رسول الله  ﷺ، ومن ذلك أن الجذع حن على فراقه، والحصى يُسبِّح في كفه، والشجر تخط الأرض استجابة لطلبه، والماء ينبع من بين أصابعه، والحجر يُسلِّم عليه، والجبل يثبت من الاضطراب به وبصاحِبيه.

إبراء المرضى:

من معجزات الرسول محمد التي تتشابه مع معجزة سيدنا عيسى عليه السلام في إبراء الأكمه والأبرص، في رواية لابن ماجه أن علي ـ رضي الله عنه ـ قال: (( إن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بعث إليَّ وأنا أرمد العين يوم خيبر، قلت : يا رسول الله إني أرمد العين، فتفل في عيني ثم قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : اللهم أذهب عنه الحر والبرد، قال : فما وجدت حرا ولا بردا بعد يومئذ )).

وعن يزيد بن أبي عبيد ـ رضي الله عنه ـ قال: (( رأيت أثر ضربة في ساق سلمة ، فقلت : يا أبا مسلم ما هذه الضربة ؟ ، فقال هذه ضربة أصابتني يوم خيبر، فقال الناس: أصيب سلمة، فأتيت النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فنفث فيه ثلاث نفثات فما اشتكيتها حتى الساعة )).

وروى ابن حبان : عن عبد الله بن بريدة ـ رضي الله عنه ـ قال: سمعت أبي يقول: إن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ تفل في رجل عمرو بن معاذ حين قطعت رجله فبرأ.

معجزات الرسول 5
معجزات الرسول 6

معجزات الرسول في صغره:

 حادثة شق الصدر 

إحدى معجزات الرسول كانت في السنة الرابعة من مولده ، حين كان ﷺ يلعب مع الغلمان وقت الرعي، فجاءه جبريل عليه السلام مع ملك آخر، فأمسكا به وشقّا صدره، ثم استخرجا قلبه، وأخرجا منه قطعة سوداء فقال جبريل: ” هذا حظ الشيطان منك “، ثم غسلا قلبه وبطنه في وعاء من ذهب بماء زمزم، ثم أعاده إلى مكانه، والغلمان يشاهدون ذلك كلّه، فانطلقوا مسرعين إلى مرضعته وهم يقولون: ” إن محمداً قد قُتل، وأقبل النبيﷺ وهو يرتعد من الخوف، فخشيت حليمة السعدية (مرضعة الرسول ﷺ) أن يكون قد أصابه مكروهٌ، فأرجعته إلى أمّه، وقالت لها: ” أدّيت أمانتي وذمّتي “، ثم أخبرتها بالقصّة، فلم تجزع والدته لذلك، وقالت لها:” إني رأيت خرج مني نورٌ أضاءت منه قصور الشام “.

معجزات الرسول العقلية:

برأي فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر حول معجزات الرسول محمد  ﷺ، حول ماهية «المعجزات» قائلًا:” إنما هي أمر يخلقه الله على يد النبي، وتعبر عن قدرة الله عز وجل، وهي من المستحيلات”.

بحسب فضيلة الإمام  الدكتور أحمد الطيب، فقد أشار فضيلته إلى المعجزة العقلية التي تفرد بها النبي ﷺ وهي عموم رسالته، وجعلها خاتمة وباقية بقاء النوع الإنساني؛ تتصف بصفتين «العموم» للبشر والجن، والاستمرار إلى آخر الزمن؛ وذلك حتى تظل برهانا مستمرا على رسالته ﷺ، وعلى عموم رسالته واستمرارها كذلك، وتمثلت في «القرآن الكريم».

معجزات الرسول صحيح البخاري:

إليكم عدداً من من معجزات الرسول ﷺ والتي ذُكرت في صحيح البخاري:

  • من المعجزات التي ذكرها كتاب البخاري أن الرسول محمد ﷺ أخبر الناس بأنه ختم الأنبياء، وأنه ليس بعده نبي، فعن أبي هريرة، رضي الله عنه، أن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: ((إن مثلي ومثل الأنبياء من قبلي كمثل رجل بنى بيتاً فأحسنه وأجمله إلا موضع لبنة من زاوية، فجعل الناس يطوفون به، ويعجبون له، ويقولون: هلا وضعت هذه اللبنة، قال: فأنا اللبنة، وأنا خاتم النبيين)). 
  • من معجزات الرسول ﷺ التي ذكرها كتاب البخاري حادثة انشقاق القمر، عن ابن مسعود  أنه قال: “خمس قد مضين: الروم، والدخان، واللزام، والبطشة، والقمر”، وهذا أمر متفق عليه بين العلماء، أي انشقاق القمر قد وقع في زمان النبي ﷺ وأنه كان إحدى المعجزات الباهرات للرسول محمد ﷺ، وفي (الصحيحين) عن أنس رضي الله عنه قال: ((سأَل أهل مكة أَنْ يريهم آية، فأراهم انشقاق القمر)).
  • تسبيح الطعام في حضرته عليه الصلاة والسلام، حيث كان صحابة النبي ﷺ يَسمعون من الطعام صوتَ تسبيح الله – عز وجل – وهو يؤكَل في حضرة النبي ﷺ وقد شهد بذلك جموع من المسلمين، ومن ذلك ما رُوي عن عبدالله بن مسعود أنه قال: “لقد كنا نسمع تسبيح الطعام وهو يؤكَل”
  • خروج نبع ماء بين يديه ﷺ، حيث رأى صحابة النبي ﷺ الماء وهو يَنبع من بين أصابعه، فيكفي جيشاً شرباً ووضوءً، وهذا منقول عن جَمعٍ منهم. من ذلك ما رُوي عن أنس -رضي الله عنه- أنه قال:((أُتى النبي ﷺ بإناء وهو بالزوراء، فوضع يده في الإناء؛ فجعل الماء ينبع من بين أصابعه فتوضَّأ القوم ))، قال قتادة: قلت لأنس: كم كنتم؟ قال: “ثلاثمائة”.

كانت هذه بعض من معجزات الرسول محمد ﷺ، ونأسف لأنه لا يمكننا إحصاؤها وتقديمها كلها لحضرتكم في مقال واحد، نظراً لكثرة عددها، وهذه المعجزات دلائل قاطعة و معجزات خارقة أيده الله تعالى بها ليصدق الناس به ويؤمنوا بالله، فمن شهدها ومن سمع بها ومن بعدهم ممن أخبروا بها لا يسعُهم إلا أن يؤمنوا بالله وحده لا شريك له وأن سيدنا محمد عبده ورسوله ﷺ، قال الله تعالى: ( لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ ) [الحديد: من الآية25]. 

معجزات الرسول 12
معجزات الرسول 13

معجزة القران الكريم (المعجزة الكبرى)

من معجزات الرسول القرآن الكريم، و هو كلام الله المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهو معجزة الرسول الكبرى، التي جاءت تحديا لقومه، أصحاب البلاغة وأرباب البيان الذين جعلوا للكلام سوقا، يباع ويشترى كباقي السلع من أطعمة وأشربة، وأشهر أسواقهم ” سوق عكاظ ” الذي كانت تعقد فيها الندوات، وعلى رأسها محكمين من فحول اللغة، وكبار الشعراء، وكانت كل قبيلة تجهز نفسها لهذا اليوم المشهود، ففرحتهم ببزوغ شاعر تفوق فرحتهم بوجود فارس مغوار، فإن كان الأخير ينافح ويدافع عنهم في الشدائد، ويغير معهم على الأعداء، فالشاعر لسانهم الفصيح، الذي يبين للمنافسين، ويشرح عزهم وشرف نسبهم، ومجد حروبهم، وعظم أعمالهم.

يقول عمرو بن كلثوم :

ونشرب إن وردنا الماء صفوا  **  ويشرب غيرنا كدرا وطينا

إذا بلغ الفطام  لنا صبي   ** تخر له الجبابرة ساجدينا

ويقول الفرزدق هاجيا:

أولئك آبائي فجئني بمثلهم  **  إذا ما جمعتنا يا جري المجامع

ويرد جرير:

إنّ الذي سمك السماء بنى ** لنا بيتا دعائمه أعز وأطول

ومعجزات الرسل السابقين على النبي محمد صلى الله عليه وسلم معظمها معجزات حسية، تخاطب أناسا ماديين لا يعتقدون إلا ما يرون بأعينهم أو يسمعون بآذانهم.

قال تعالى { قَالُوا يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ } الآية (32) من سورة هود.

اعجاز القرآن الكريم:

موقف الوليد بن المغيرة الشهير، وشهادته المسجلة على مر التاريخ، وهو أشد أعداء الاسلام، لما سمع القرآن الكريم من الرسول صلى ا لله عليه وسلم، قال قولته الشهيرة ( إنّ له لحلاوة، وإنّ عليه لطلاوة، وإنه لمثمر أعلاه، مغدق أسفله، وإنه ليعلو ولا يعلى عليه، وإنه ليحطم ما تحته) شهادة من رجل فصيح، فهم فصاحة القرآن وقوة بلاغته، فلم يكذب وقال قولة الحق.

 وجاء التحدي صراحة لأرباب البيان وأساطين البلاغة: هل تستطيعون أن تأتوا بمثل القرأن؟ قال  تعالى ( قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا) الآية (88)من سورة الإسراء.

معجزة {القرآن الكريم قائمة، وباقية إلى يوم القيامة، كل يوم يكتشف المتأمل فيه لمحة أو بارقة كانت غائبة عن ذهن الكثيرين، فحروفه معجزة، وكلماته معجزة ما بين :

  • إعجاز بياني.
  • وأسلوب قرآني فريد.
  • ونظم قرآني، لا مثيل له.
  • و اعجاز تشريعي، فيه كل ما يهم حياة البشر.
  • و إعجاز علمي، قضايا علمية لا حصر أخبر عنها القرآن الكريم، كالقول بوحدة الكون.
  • وإعجاز غيبيي، وهي إخبار القرآن عن أحداث مستقبلية كهزيمة الروم وانتصارهم بعد ذلك (راجع سورة الروم)

مراجع

  • قاموس المعاني.
  • تفسير الجلالين.
  • راغب السرجاني – الإعجاز الغيبي في القرآن الكريم.
  • مصطفى سالم – مباحث في إعجاز القرآن- 2005

اترك رد