كيفية صلاة الاستخارة تعرف على الطريقة بالتفصيل .. وعلامات القبول


كيفية صلاة الاستخارة، يتوجه الكثيرون عند الحيرة في أمر من امور حياتهم إلى الله تعالي يستخيرونه ويستشيرونه فهو سبحانه وتعالى مسبب الأسباب ومقلب القلوب .. ولا مفر منه إلل إليه جلّ في علاه و كيفية صلاة الاستخارة هوالتساؤل الأكثر تداولاً عند الفتيات والشباب خاصة المقبلين منهم على الزواج، أو المقبلين على اتخاذ قرار بحد فاصل فى حياتهم، ولأن الله رؤوف بعباده، فقد جعل لنا البينة، لنقطع بها الشك، ونصل لليقين، ونختار الأصلح، ونرحم ذاتنا من الحيرة، كل هذا جمع فى ركعتى صلاة الاستخارة.

صلاة الاستخارة للزواج بمن تحب:

تعرف صلاة الاستخارة بأنها سؤال الخير من الله تعالى في أمريين، قد تحير المرء بينهما، وطلب المعونة منه تعالى بأن يصرف قلبه للميل لما هو أصلح له فهو تعالى السميع العليم، ويكون ذلك بالدعاء والصلاة.

صلاة الاستخارة كيف تصلي وكيف تعرف نتائجها

حكم صلاة الاستخارة:

صلاة الاستخارة سنة عن الرسول محمد (صل الله عليه وسلم) وصحابته والتابعيين، وهذا ما أجمع عليه علماء الفقه بأن الاستخارة سنة مؤكدة بحديث سيد الخلق ودعاءه : ” اللهم أنى أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم”، ومعلوم أن الصحابة، كانوا يستخيرون الله تعالى فى كافة شئون حياتهم، اقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم.

كيفية صلاة الاستخارة 11
كيفية صلاة الاستخارة 12

كيفية صلاة الاستخارة للزواج:

من أجل أداء شعائر صلاة الاستخارة بطريقة سليمة ومتبعة لأهل السلف على المرء المقبل على الاستخارة إتباع مجموعة من الخطوات وهى الآتى ذكرها:

  • النية، هى أهم ركن من أركان صلاة الاستخارة، فيجب استحضار نية الصلاة قبل الشروع فيها.
  • الطهارة والوضوء والاقبال على الله بقلب خاشع.
  • تصلى ركعتين هما عدد ركعات صلاة الاستخارة، ويفضل فيهم قراءة سور معينة، ففي الركعة الاولى بصلى المستخير بالفاتحة وبعدها يقرأ سورة الكافرون، أما الركعة الثانية فيصلى بالفاتحة وبعدها سورة الإخلاص.
  • ثم يسلم بعد التشهد
  • بعد الفروغ من الصلاة تبدأ فى الدعاء بخشوع وتضرع وقنوت فى حضرة الخالق جل علاه
  • ثم تبدأ فى الثناء والحمد لرب العزة، وبعدها تصلى على النبى ويرى أن خير صلاة هى الصلاة الإبراهيمية .
  • ثم تبدأ فى دعاء صلاة الاستخارة المخصص وهو الحديث السابق ذكره أعلاه  البادئ باللهم أنى أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم.
  • ويكمل قائلاً اللهم إن كنت تعلم أن هذا الشئ (ويسمى حاجته بمسماها) بمعنى أن يذكر الأمر المستخير فيه كأن يقول اللهم إن كنت تعلم أن زواجى أو تعليمى أو سفرى أو …إلخ هو خير  لى فى دينى ومعاشي وعاقبة أمرى أو قال عاجل أمرى وأجله فأقدره لى ويسره ثم بارك لى فيه، وهذا هو نص تكملة الدعاء، مع تكراره مرتين مرة بالخير ومره بالسوء بتغير جملة إن كنت تعلم أن هذا الأمر (يسمى حاجته) شراً لى، وبهذا يكون الدعاء.
  • ثم تصلى على النبى وتستغفر
  • هنا تكون قد أديت صلاة الاستخارة وأوكلت أمرك لله وتنتظر منه وحده الخير والبشارة لما هو أصلح لك.

وقت قول دعاء الاستخارة:

العلماء في ذلك على قولين:

  • أن وقت قول الدعاء قبل التسليم وتحديدا في السجود الأخير من الركعة الثانية.
  • ويرى البعض أن وقت الدعاء يكون بعد التسليم الأخير، والشروع في الدعاء بعد نهاية الصلاة مباشرة.

العلماء يميلون للرأي الأول استشهادا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: { أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء}.

متى يلجأ العبد للاستخارة:

كلما وضع الشخص فى حيرة بين أمرين، وفاض به قلبه، وعزف عقله عن فكرهم،عليه بتسليم الأمر لربه وأداء الاستخارة، فهى طوق نجاة للعباد من التخبط فى الامور، وطريقة لهداية النفس لماهو أصلح وأفضل لها بعلم علام الغيوب، ولاسيما فى أيامنا تلك التى تختلط فيها الأمور وتشوش على الشخص طرق الصلاح والهداية.

وكما قلنا سابقاً كان صحابة رسول الله يستخيرون فى كل تفاصيل حياتهم رب العزة ليهتدوا لما يحب ويرضي.

علامات قبول صلاة الاستخارة:

لا توجد علامات واضحة لهذ الامر، لكن قد يرى المستخير مناماً يدله لاختيار الأفضل، أو قد يميل قلبه ويميل للأحد الخياريين، وكذلك قد يبغض أحدهما فيعزف عنه، وتعد كل هذه الحالات من سمات قبول الاستخارة وطرق إرشاد الله لعبده لما يحبه هو ويرضاه.

دعاء الاستخارة كاملاً:

”  االلهم أنى أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب…اللهم إن كنت تعلم أن (ويذكر الحاجة المراد الإستخارة فيها) خير لى فى دينى ومعاشى وعاقبة أمرى، فأقدره لى ويسره لى ثم بارك لى فيه…..أما ياربي إن كنت تعلم أن (يذكر الحاجة المراد الاستخارة فيها) شرًا لى فى دينى ومعاشى وعاقبة أمرى، فاصرفه عنى وأصرفنى عنه، وأقدر لى الخير حيث كان ثم رضنى به”.

نتائج صلاة الاستخارة للزواج:

والجدير بذكره، أنه بجانب الاستخارة الربانية  من خلال الصلاة والدعاء، قد أوجب الدين الإسلامى الإستشارة أيضاً، كونها نوع من أنواع الخيره فى الأمور، وهذ إستناداً لقوله تعالى ” وشاورهم فى الأمر”، لكن مع مراعاة حسن إختيار أهل المشورة.

صلاة الاستخارة للعمل:

صلاة الاستخارة للعمل شأنها شأن كافة الأمور التي تشغل بال المسلم من حيث أنها أمر حلال يسعى إليه ويعمل قدر جهده حتى الوصول إليه.

فإذا عرض على الشخص عملين أو وظيفتين أو جهتين عمل وتحير في أمره ولا يدري أيهما خير بالنسبة إليه، فإنه يلجأ إلى صلاة الاستخارة.

ركعتان من غير الصلاة المكتوبة، فإذا سجد دعا الله تعالى بالدعاء المأثور عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

قد يسعى البعض لفهم كيفية صلاة الاستخارة، طالبا من الله تعالى الاجارة، بحيث يكون في جواره وقت اتخاذ قرار به يحدد مصيه ومستقبل أيامه خاصة فيما يخص امر الزواج واختيار شريك المستقبل، وكل ما في شأن حياته، وما شرعت صلاة الاستخارة إلا طلبا لمعونة الله الملك العدل ليكون معنا في كل أمورنا… اللهم كن معنا ولا تكن علينا.

اترك رد