ادعية استغفار .. أصول المناجاة في حضرة المولى سبحانه وتعالى


ادعية استغفار، هي مناجتنا فى حضرة الله العلي القدير، لكي ندعوه، ونستغفره ونحمده، فلا وصول إليه تعالى دون دعاء واستغفار، وتذلل وخشية، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”من لم يسأل الله يغضب عليه”، وقال صلى الله عليه وسلم : “الدعاء هو العبادة “وقد ورد   في سنن أبي داود أنه صلى الله عليه وسلم قال:  “إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم يستحيي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صِفراً” أي لا يستجيب له.

ادعية استغفار:أصول الدعاء للمولى عز وجل:

ورد عن نبينا الهادى، أصول الدعاء المستجاب من العبد لربه، فهو بشروط وأصول منها

  • الطهارة الواجبة للتحضر للقاء الله جل علاه.
  • التوجه للقبلة.
  •  أداء ركعتين تطوع.
  •  ثم يبدأ في الدعاء، يبدأ بالثناء على الله ثم حمده وشكره والتضرع له، ويختار من الأدعية المذكورة من سنة رسول الله ما يأتى على قلبه، وقد يدعو البعض بنص دعاء، لم يذكر عن النبي لكن يجوز الدعاء به.

اقرأ أيضا: الحمد لله: تعرف على آيات الحمد في القرآن والسنة وكيف تحمد الله تعالى

ادعية استغفار من القرآن:

ادعية استغفار: ذكر الله تعالى، أهمية الدعاء والأستغفار، فى أكثر من آية قرآنية، ليحث عباده على المناجاة والدعاء، فى سورة نوح قوله تعالى ” فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً، يرسل السماء عليكم مدراراً، ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهار”.

وقوله تعالى”  وقال ربكم ادعوني استجب لكم، إن الذين يستكبرون عن عبادتى ،سيدخلون جهنم داخرين”

ومن الأدعية التي وردت في القرآن الكريم يقول الله تعالى:

  • “رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ”  سورة البقرة آية  127
  • “سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِير”  سورة البقرة آية 28
  • “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ” سورة البقرة آية 201
  • “رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”  سورة البقرة آية 286
  • “رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ”  سورة آل عمران آية 8
  • “رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”  سورة آل عمران آية16
  • “رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ”  سورة آل عمران آية 38
  • “ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ” سورة آل عمران آية 147
  • “رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ” سورة الأعراف آية 23
  • “رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ”  سورة ابراهيم آية 40
  • “رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ” سورة ابراهيم آية 41
  • “رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي* وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي* وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي، يَفْقَهُوا قَوْلِي”سورة طه الآيات من 25- 28
  • “رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا” سورة طه آية 114
  •  “لا إِلَهَ إِلا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ” سورة الأنبياء آية 87
  • “رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ” سورة الأنبياء آية 89
  • “رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ” سورة المؤمنون آية 109
  • “رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا” سورة الفرقان آية 74
  • “رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ* وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِينَ * وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ”    سورة الشعراء الآيات 84-85
  • ” رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْلى”   سورة القصص آية 16
  • “رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ”   سورة القصص آية 24
  • “رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ”   سورة الصافات آية 100
  • “رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ”  سورة الأحقاف آية 15
  • “رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ” سورة نوح آية 15
  • “بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصِّرَاط الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ”  سورة الفاتحة.
ادعية واستغفار 9
ادعية واستغفار 12

ادعية استغفار في السنة النبوية:

:وردت ادعية استغفارعلى لسان رسولنا الكريم، وكان صلى الله عليه وسلم  كثير الدعاء والاستغفار  ومما ورد

  • “اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتنى وأنا عبدك” يقال” أمتك”، فى حال دعاء المرأة”، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، وأبوء لك بنعمتك علي،وأعترف بذنبي، فأغفر لي ذنبي، فإنه لايغفر الذنوب إلا أنت”.
  • “أستغفر الله، الذى لا إله إلا هو، الحي القيوم، وأتوب إليه”.
  • “رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين”
  • “اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وأَسْرَرْتُ وأَعْلَنْتُ، أنْتَ إلَهِي لا إلَهَ لي غَيْرُكَ”.
  • “أعوذ بعزة الله وقدرته، من شر ما أجد وأحاذر”.”دعاء المرض”
  • “اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والبخل والجبن ، وضلع الدين، وغلبة الرجال”.
  • “اللهم متعني بسمعي، وبصري، واجعلهما الوارث مني، وانصرني على من يظلمني، وخذ منه بثأري”
  • “اللهم إني أعوذ بك من عذاب النار، وأعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأعوذ بك من فتنة الدجال”
  • “اللهم أنت السلام ومنك السلام، تباركت وتعاليت يا ذا الجلال والإكرام”.
  • “اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شرما قضيت، إنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت”
  • “اللهم جدد الإيمان في قلبي”.
  • “اللهم أحسنت خلقي فأحسن خلقي”
  • “اللهم أعنا على ذكرك، وشكرك، وحسن عبادتك”.
  • “اللهم حاسبني حسابا يسيرا”
  • ” اللهم رب جبرائيل، وميكائيل، ورب إسرافيل، أعوذ بك من حر النار، ومن عذاب القبر”.
  • “اللهم ارزقني حبك، وحب من ينفعني حبه عندك، اللهم ما رزقتني مما أحب فاجعله قوة لي فيما تحب، اللهم ما زويت عني مما أحب فاجعله فراغا لي فيما تحب”.
  • “اللهم اغفر لي ذنبي، ووسع لي في داري، وبارك لي فيما رزقتني”.
  •   ” اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني”.

ومن الأحاديث القدسية، حديث أنس بن مالك عن رسول الله صل الله عليه وسلم الذي رواه الترمذي، يقول: قال رسول الله، قال الله تعالى، يا ابن آدم، إنك ما دعوتنى ورجوتنى غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالى، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتنى لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة”.

اقرأ أيضا: دعاء الاستخارة للخطوبة والزواج: راحة في القلب وليس حلما في المنام

دعاء الاستغفار الشامل:

كلمة الاستغفار في اللغة العربية هي طلب المغفرة والعفو من الخالق عز وجل، والتقرب إليه، حيث قال الرسول عليه الصلاة والسلام: “والذي نفسي بيده إن لم تذنبوا لذهب الله بكم، ولجاء بقوم يذنبون، فيستغفرون الله فيغفر لهم”، كما أن الاستغفار وسيلة لذهاب الهم والكرب، وانشراح الصدر، ولا يوجد صيغة معينة في الدين الإسلامي لادعيه استغفار، وقد جاءت الكثير من هذه ادعية استغفار وردت في كتاب الله وسنة رسوله، وأفضل الاستغفار هو الاستغفار بالقلب واللسان.

توجد بعض من ادعية استغفار التي ورد ذكرها في كتاب الله مثل:

 ربي إني ظلمت نفسي فاغفر لي.

ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين.

سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير.

ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار.

كما توجد الكثير من ادعية استغفار في السنة، والتي كان يدعي ويستغفر بها الرسل والأنبياء، مثل:

  • دعاء سيدنا يونس عليه السلام وهو في بطن الحوت، لا إله إلا أنت سبحانك، إني كنت من الظالمين، وهو من أشهر أدعية الاستغفار.
  • دعاء النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وهو ما يُسمى بسيد الاستغفار، والذي يدعي فيه ويقول: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك/أمتك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.
  • بعض أدعية الاستغفار المشهورة مثل استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه، ودعاء اللهم اغفر لي وارحمني وارزقني وعافني.

أدعية الاستغفار والتوبة:

توجد بعض المواقف أو المواضع التي يستوجب على المسلم قول ادعية استغفار بها، مثل:

  • دعاء الخروج من الخلاء، وهو غفرانك، كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الاستغفار بعد الانتهاء من الوضوء، حيث يقال كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب ‘إليك.
  • دعاء الاستغفار كما ورد عن النبي عند الخروج من المجلس خاصة المجلس الذي كان به نميمة أو غيبة أو كثرة اللغط، سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك.
  • دعاء دخول المسجد كما جاء عن النبي، ربي اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبوب رحمتك، كما يوجد دعاء استغفار عند الخروج من المسجد، وهو ربي اغفر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب فضلك.
  • دعاء الاستغفار يقال في الصلاة قبل التسليم، وبعد قراءة التشهد، وهو “اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أسرفت، وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم، وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت.
  • الدعاء والاستغفار للميت، حيث تعتبر من أفضل الأعمال التي يقدمها المسلم للمتوفي، ويُنتفع بها في قبره.

كما توجد أيضا بعض الآداب الخاصة بقول دعاء الاستغفار حتى يتم استجابته، وهي أن يكون المسلم باتجاه القبلة عند الدعاء، مستحضرا في قلبه عظمة الله والخوف منه، ويفضل أن يكون المرء طاهرا وعلى وضوء قبل قول دعاء الاستغفار، كما يستحب أن يستغفر المرء له ولإخوانه في الدين، وأن يلح على الله في دعائه واستغفاره، ويستخدم السواك قبل الدعاء.

فوائد أدعية الاستغفار

  • يعتبر دعاء الاستغفار وسيلة من وسائل التقرب إلى الله، والفوز برحمته، وطلب المغفرة منه على ذنب أو خطيئة قام بها المسلم.
  • الاستغفار مكفر للذنوب، كما أن كثرة الاستغفار سبب من أسباب دخول الجنة، والنجاة من النار
  • الاستغفارسبب في الشعور بهدوء النفس والطمأنينة.
  • كثرة الاستغفار ترفع وترد البلاء، وتيسر حل المشكلات الصعبة التي تواجه المستغفر.
  • كما أن الاستغفار وسيلة من وسائل طلب نزول المطر والبركة في المال والأولاد، حيث قال الله تعالى: “فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا، يرسل السماء عليكم مدرارا، ويمددكم بأموال وبنين، ويجعل لكم جنات، ويجعل لكم أنهارا”.

لماذا نقول ادعية استغفار ؟؟  في الحديث القدسي: ” قال الله تعالى: يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم لو أنك أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة”، رواه الترمذي عن أنس..

ادعية استغفار 1
ادعية استغفار 3

أفضل استغفار مستجاب:

  • ثبت في الصحيحين عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه ؛ أنه قال لرسول الله ﷺ: علمني دعاء أدعو به في صلاتي، قال : قل: «اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم  »
  •  قال النبى فى الحديث الصحيح الذي في مسلم في دعاء الاستفتاح ” اللهم أنت الملك لا اله الا انت انت ربي وانا عبدك ظلمت نفسى واعترفت بذنبى فاغفر لي ذنوبى جميعا فانه لا يغفر الذنوب الا انت” .
  • عن ثوبان رضي الله عنه قال: كان رسول الله ﷺ إذا انصرف من صلاته استغفر ثلاثًا وقال: «اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام». قال الوليد: فقلت للأوزاعي: كيف الاستغفار؟ قال: تقول: «أستغفر الله أستغفر الله»
  • عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: «كان النبي ﷺ: يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده: «سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي»
  • استغفار ما بين السجدتين ، حيث جاء عنه ﷺ: « اللهم اغفر لي ذنبي كلَّه، دقه وجله » ، وجاء فيه: « اللهم اغفر لي، وارحمني، واجبرني، وارزقني، وعافني  » ، قال بعضُ أهل العلم: إنها واجبة مرةً واحدةً، وما زاد فهو سنة، وقال جمهورُ أهل العلم: إنها كلها سنة غير واجبةٍ: رب اغفر لي، وارحمني أو: اغفر لي ولوالدي سنة، ولكن كونه يتحرى ربي اغفر لي؛ لأن النبيَّ كان يقولها ويُكثر منها هو الذي ينبغي بين السجدتين ، كان النبيُّ عليه الصلاة والسلام، يُطيل ما بين السَّجدتين، لكن الإكثار من ربِّ اغفر لي في هذا المقام أفضل، والواجب مرة واحدة.

دعاء الاستغفار من الزنا:

قال قتادة رحمه الله : “إن هذا القرآن يدلكم على دائكم ودوائكم ، فأما داؤكم : فالذنوب ، وأما دواؤكم : فالاستغفار”.، والزنا هو من الكبائر، أي من أعظم الذنوب، وقال ابن الجوزي : “إن إبليس قال: أهلكت بني آدم بالذنوب وأهلكوني بالاستغفار وبـ” لا إله إلا الله ” فلما رأيت منهم ذلك ثبتّ فيهم الأهواء فهم يذنبون ولا يستغفرون لأنهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً” (مفتاح دار السعادة لابن القيم) .

قال تعالى: ﴿ وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ ﴾ [آل عمران: 135].

أفضل استغفار يحبه الله:

  • من ادعية استغفار قوله ﷺ:«  من قال أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه، غفر الله لهُ وإن كان فر من الزحف » خرجه أبو داود 2/85 والترمذي 5/569 والحاكم وصححه ووافقه الذهبي 1/511 وصححه الألباني . 
  • اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات انك سميع قريب مجيب الدعوات اللهم إني ظلَمتُ نفسي ظلمًا كثيرًا فاغفِرْ لي مَغفِرَةً من عِندِك اللهم أعز الإسلام والمسلمين .عن عبادة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من استغفر للمؤمنين وللمؤمنات كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة»
  • عن أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه قال: كان رسول الله  ﷺ إذا جلس مجلسًا يقول بآخره إذا أراد أن يقوم من المجلس: «سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك». فقال رجل: يا رسول الله، إنك لتقول قولاً ما كنت تقوله فيما مضى. فقال: «كفارة لما يكون في المجلس».

أدعية الاستغفار والرزق:

  • عن عبد الله بن عباس رضى الله عنهما قال: قال رسول الله ﷺ : « من أكثر من الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب »
  • يقول الله تعالى:  ﴿ فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا *وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا * مَّا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا * وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا ﴾ [ نوح:11_14]
  • قال ابن تيمية –رحمة الله- :” إنه ليقف خاطري في المسألة التي تشكل عليَّ ؛ فاستغفر الله ألف مرة حتى ينشرح الصدر ، وينحل إشكال ما أشكل ” .

دعاء سيد الاستغفار:

ادعية استغفار: ورد في السنة النبوية عدد من صيغ ادعية استغفار، منها سيد الاستغفار: قال النَّبِيِّ ﷺ: « سَيِّدُ الِاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ: اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لاَ إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي، فَإِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ ” قَالَ: « وَمَنْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا، فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ، فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ، وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا، فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ، فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ» رواه البخاري:6306.

الاستغفار من الذنب المتكرر:

  • ادعية استغفاريقولها العبد ليطلب مِن ربِّه أن يمحو ذنوبَه ويستر عيوبَه، والله سبحانه وتعالى من أسمائه تعالى الغفور؛ أي: الذي يَتجاوز عن ذنوب عباده ويَستر عيوبَهم، والاستغفار ليس ما قاله اللسان فقط، بل ما قاله اللسان و وقع في القلب، فالتوبة وطلب المغفرة من الله، والدعاء و الرجاء منه وفيه لا يكون إلا بالتوبة بالقلب واللسان والإقلاع عن الذنب صغيره وكبيره واجتناب كل النواهي و المعاصي ، لقد ورد عن النبي ﷺ وهو المنزه عن الذنوب قوله :« والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة » البخاري مع الفتح 11/10
  • في صحيح مسلم (عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ ﷺ: فِيمَا يَحْكِى عَنْ رَبِّهِ عَزَّ وَجَلَّ قَالَ

« أَذْنَبَ عَبْدٌ ذَنْبًا فَقَالَ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي . فَقَالَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَذْنَبَ عَبْدِى ذَنْبًا فَعَلِمَ أَنَّ لَهُ رَبًّا يَغْفِرُ الذَّنْبَ وَيَأْخُذُ بِالذَّنْبِ. ثُمَّ عَادَ فَأَذْنَبَ فَقَالَ أَيْ رَبِّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي. فَقَالَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى عَبْدِى أَذْنَبَ ذَنْبًا فَعَلِمَ أَنَّ لَهُ رَبًّا يَغْفِرُ الذَّنْبَ وَيَأْخُذُ بِالذَّنْبِ. ثُمَّ عَادَ فَأَذْنَبَ فَقَالَ أَيْ رَبِّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي. فَقَالَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَذْنَبَ عَبْدِى ذَنْبًا فَعَلِمَ أَنَّ لَهُ رَبًّا يَغْفِرُ الذَّنْبَ وَيَأْخُذُ بِالذَّنْبِ وَاعْمَلْ مَا شِئْتَ فَقَدْ غَفَرْتُ لَكَ »  قَالَ عَبْدُ الأَعْلَى لاَ أَدْرِى أَقَالَ فِي الثَّالِثَةِ أَوِ الرَّابِعَةِ « اعْمَلْ مَا شِئْتَ ».

دعاء الاستغفار للميت:

عن أبي المنهال قال :” ما جاور عبد في قبره من جار خير من استغفار كثير”. 

وهناك أدعية استغفار كثيرة يقولها الحي عن الميت منها : “اللهم اغفر له وارحمه واعف عنه وأكرم نزله”.

أعظم استغفار:

  • روى البيهقي عن ابْن عَبَّاسٍ قال: ” كَانَ فِيهِمْ أَمَانَانِ: نَبِيُّ اللهِ ﷺ  وَالِاسْتِغْفَارُ ، فَذَهَبَ نَبِيُّ اللهِ ﷺ وَبَقِيَ الِاسْتِغْفَارُ”، وحسنه محققو المسند (هامش المسند 32/265)، قال تعالى : ﴿  وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ﴾ [الأنفال :33] 
  •  وفي سنن ابن ماجة ومسند البزار (عَبْدَ اللَّهِ بْنَ بُسْرٍ يَقُولُ قَالَ النَّبِيُّ ﷺ :« طُوبَى لِمَنْ وَجَدَ فِي صَحِيفَتِهِ اسْتِغْفَارًا كَثِيرًا ».
  •  وسئل سهل عن ادعية استغفار، الاستغفار الذي يكفر الذنوب فقال :”أول الاستغفار الاستجابة، ثم الإنابة، ثم التوبة؛ فالاستجابة أعمال الجوارح، والإنابة أعمال القلوب، والتوبة إقباله على مولاه بأن يترك الخلق، ثم يستغفر الله من تقصيره الذي فيه” (التوبة إلى الله للغزالي) .

في الختام يجب القول أنه توجد ادعية استغفار مستجابة يمكن للمسلم الدعاء بها، فالأصل في الاستغفار هو الإخلاص في النية، واستحضار عظمة الله في القلب، والتضرع له، كما يجب على المسلم قول أدعية الاستغفار في كل مكان وموقف، وليس فقط لمحو الذنوب والاستغفار من ذنب ما.

ادعية استغفار، لله الغفور الرحيم، وهي حديثنا ودعائنا للمولى عز وجل، فتشفى الصدور وتنزاح الغمة بدعاء الله واستغفاره، فكلما طرقت باب المولى مستغفراً ، تائباً ، راجي الرحمة، ماعدت والله إلا وحاجتك قضيت وكل مافي صدرك قد انزاح عنك.

المصادر:

  • القرآن الكريم.
  • كتاب شرح سيد الاستغفار.
  • صحيح البخاري.
  • سنن الترمذي.

اترك رد