ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم: علامات الساعة الكبرى!


ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم، هي علامات وضعها الله تعالى كمؤشرات تدل على اقتراب قيام الساعة، وبداية الحساب للبشر بين ثواب وعقاب وجنة أو نار، وقد أشار النبى محمد صل الله عليه وسلم عن إقتراب هذه العلامات منذ أزمان، ليستعد الناس ويعدوا العدة لمواجهتها، فما يحدث وقتها هو أجل ما ستراه البشرية من زلزلة وأحداث.

تأويلات إقتراب النهاية:

منذ عصر النبي محمد، و توقعات البشرية للنهاية كبير، وترى أنها قريبة جداً، وكان رسول الله دوماً يحث  أصحابه على اليقظة والتأهب استعدادا لاقتراب يوم القيامة، ويذكر أن قوماً قد رأوا المسيح  الدجال فى جزيرة نائية بعد أن جرف بهم الطوفان فى البحر وتاهوا، وجاءوا رسول الله يحدثونه بما رؤوا، وهذا وإن دل فإنما يدل على قرب النهاية الغير معروف لها موعود، لذا على البشر ألا تغفل وتستكين وتظن أن النهاية بعيدة، فهى غير معروفة الأجل ولا الأمد، لكن لها دلالات فقط تدل على بداية ظهورها، وهذه الدلالات تنقسم لقسمين، قسم علامات النهاية الصغرى، وقسم علامات النهاية الكبرى.

وبما أن وباء كورونا المستجد، قد أحدث خلل في موازين العالم، وأضاف الرعب فى قلوب الجميع، ولأن سبل الوقاية منه دفعت العالم للشعور بقرب النهاية  جداً، وإشعارهم أن هذا الوباء ماهو إلا إحدى العلامات، سنذكر هنا الحد الفاصل فى هذه العلامات وأن كورونا ليس سوى مرض قد إبتلى الله به عباده، حتى يعودوا لإيمانهم ويعرفوا مدى ضعفهم أمام عظمة الخالق الجبار.

اقرأ أيضا: علامات يوم القيامة … إغلاق باب التوبة ليست آخرها!

علامات نهاية العالم الصغرى:

ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم: تأتي العلامات الصغرى، لنهاية العالم بمدة زمنية طويلة بعض الشئ، والمرجح أننا فى عصرنا هذا نعيش إحدى هذه العلامات، إن لم يكن أغلبها.

وهذه العلامات تتمثل فى الآتى:

  • عندما تلد الأمة ربتها
  • بعث آخر الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم ووفاته.
  • كثرة النساء
  • الفساد فى الأرض، وانتشار القتل
  • ظهور المهدى المنتظر
  • انشقاق القمر
  • كثرة الفتن
  • غياب الخلق، ويصدق الكاذب، ويكذب الصادق
  • كثرة الكوارث الطبيعية الزلازل والبراكين
  • كثرة الحروب والفتوحات.
  • عقوق الوالدين.
  •  ظهور نار أضاءت أعناق الأبل من الحجاز.
  • ظهور جبل من  الذهب في أسفل نهر الفرات.
  • انتفاخ الأهلة.
  • إزدهار أرض جزيرة العرب وعودتها خضراء.
  •   كثرة الأموال والتجارة.
  • حديث الجماد والسباع مع البشر.
ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم 1
ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم 2

وهي علامات منها ما هو ظهر وانتهى، كبعث الرسول محمد صل الله عليه وسلم ووفاته، ومنها ما هو موجود الآن مثل كثرة المال ، والنساء، والتجارة، ومنها ما لم يظهر بعد مثل ظهور المهدي المنتظر، لهذا قام العلماء بتقسيم علامات نهاية العالم الصغرى لثلاث أقسام، قسم ظهر وانتهى، وقسم ظهر ومازال فى الظهور، وقسم لم يظهر بعد.

ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم علامات نهاية العالم الكبرى:

ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم: هذه العلامات، هي الحد الفاصل بأن وقت النهاية قد حان فعلاً، وهذا بقول الرسول الكريم فى حديث صحيح البخارى قال: اطلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر. فقال: «ما تذاكرون؟» قالوا: نذكر الساعة. قال: «إنها لن تقوم حتَّى ترون قبلها عشر آيات؛ فذكر الدخان، والدجال، والدابة، وطلوع الشمس من مغربها، ونزول عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم، ويأجوج ومأجوج، وثلاثة خسوف؛ خسف بالمشرق، خسف بالمغرب، و خسف بجزيرة العرب. وآخر ذلك نارٌ تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم».

  • الدخان.
  • الدجال.
  • ظهور الدابة.
  • طلوع الشمس من مغربها.
  • نزول عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم.
  •  ويأجوج ومأجوج.
  • خسف بالمشرق.
  • وخسف بالمغرب
  • خسف بجزيرة العرب. 
  • نارٌ تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم. 

و هذا الحديث النبوى الشريف تلخيص علامات نهاية العالم الكبرى، والتى يذكر والله أعلم أنها سوف تأتى تباعاً، لا يفصل بين علامة وأخرى إلا وقت قصير جداً.

يذكر أن الجدير بذكره أنه يذكر عن رسول الله وصحابته والتابعين له، بأن ساعة القيامة لن تأتى إلا على أشر الناس، خلقاً وطبعا، بنفخة أولى تقبض روح كل حى على وجه الأرض، يكلف بها الملك إسرافيل، ثم بعدها ينفخ نفخة أخرى تبعث الخلق جميعهم للحساب.

ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم، ليست إلا تذكير لنا لنعاود أنفسنا فيما نفعل ونرتكب، حتى لا يضيع الوقت منا دون أن نتوب ونستغفر.

ماذا يحدث قبل يوم القيامة (احداث ما قبل يوم القيامة):

هناك أحداث تحصل سميت أشراط الساعة أو علامات الساعة  تعبرعن ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم أو عدة أيام ولله العلم وحده ، تتضمن تلك الأحداث ما ذكر في أحاديث أشراط الساعة العشرة، في قول النبي ﷺ: إنها لن تقوم حتى تروا قبلها عشر آيات فذكر الدخان، والدجال، والدابة، وطلوع الشمس من مغربها، ونزول عيسى ابن مريم ﷺ، ويأجوج ومأجوج، وثلاثة خسوف: خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب، وآخر ذلك: نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم [رواه مسلم].

متى سيكون يوم القيامة؟

لا يوجد مخلوق على وجه الأرض ولا ملك في السماء ولا خلق من مخلوقات الله يعلم موعد يوم القيامة، أو ماذا يحدث بعد أو قبل يوم القيامة بيوم ، فهو أمر خصص الله معرفته له وحده عز وجل، قال الله تعالى في بيان ذلك من الآيات : 

  • وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ  [النحل:77]
  • إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى [ طه: 15]
  • يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا [ الأحزاب: 63]
  • فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ [ محمد:18 ]

ماذا يحدث يوم القيامة؟

هناك العديد من الآيات القرآنية التي تحدثت عن أهوال يوم القيامة، و ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم وما بعدها و ما إلى ذلك ومن هذه الآيات : 

  • يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ*يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ  [ الحج:1_2]
  • يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لَا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئًا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ [ لقمان :33]

ماذا سيحدث يوم القيامة ؟

تحدثنا عن ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم أو عدة أيام، ونتحدث الآن عن ملخص الصورة الكاملة التي سوف تحدث في يوم القيامة وهو في الآيات : 

وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ* وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ * وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ* وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ * وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ* قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ* وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ * وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ * وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ  [الزمر:67_75]

مراحل الحساب يوم القيامة:

أولاً:  غلق باب التوبة و إيمان الجميع مؤمن وكافر رغما عنهم بأن الله حق، بعد ما يظهر من أول الآيات المؤذنة بتغير العالم العلوي بطلوع الشمس من مغربها، فلا ينفع كافرا إيمان إن آمن، ولا ينفع مؤمن أن يزداد إيمانا أو أن يكثر من خير يعمله ، بمجرد طلوع الشمس من مغربها، ذلك في قوله تعالى: 

  • هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلَائِكَةُ أو يَأْتِيَ رَبُّكَ أو يَأْتِيَ بَعْضُ آيات رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيات رَبِّكَ لَا يَنْفَعُ نَفْسًا إيمانها لَمْ تَكُنْ آَمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أو كَسَبَتْ فِي إيمانها خَيْرًا قُلِ انْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ  [الأنعام: 158].

ثانيا : تتوقف الملائكة عن تسجيل أعمال الإنسان : عن عائشة عن الطبري: إذا خرجت أول الآيات طرحت الأقلام، وطويت الصحف، وخلصت الحفظة، وشهدت الأجساد على الأعمال. [جامع البيان: 11076].

ثالثا : الدابة ستطلع بعد طلوع الشمس من مغربها مباشرة تختم على الناس مؤمن كافر، تختم على الناس بحسب حالهم، والختم هذا هو ختم النهاية. قال تعالى : وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الأرض تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآياتنَا لَا يُوقِنُونَ[النمل: 82].

رابعا : تعريف العباد بأفعالهم فيُعطى كل عبد كتابه المشتمل على أعماله التي كان يعملها في الدنيا:

  •  أما المؤمن فإنه يؤتاه بيمينه، فيحاسب حساباً يسيراً، وينقلب إلى أهله في الجنة مسروراً، قال تعالى :  فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا * وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا [الانشقاق: 8- 9[
  • الكافر والمنافق فإنهم يؤتون كتبهم بشمائلهم من وراء ظهورهم، وعند ذلك يدعو الكافر بالويل والثبور قال تعالى : وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ * وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ * يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ *مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ * هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ [الحاقة: 25-29].

خامسا : الحساب للمؤمنين وللكافرين و من السعداء من يدخل الجنة بلا حساب أصلاً، و يُسأل المرء يوم القيامة عن جميع أعماله، قال تعالى: فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ [الحجر: 93]

سادسا : استحقاق الثواب والعقاب قال تعالى : فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَه * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَه [الزلزلة:7-8]؟

ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم 12
ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم 13

ماذا يحدث بعد يوم القيامة؟

 بعد القيامة الناس منقسمون من بعد الحساب إمَّا إلى الجنة وإمَّا إلى النار، قال تعالى:

إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ، لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ، خَافِضَةٌ رَافِعَةٌ، إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا، وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا، فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا، وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً، فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ، وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ، أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ، فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ، ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ، وَقَلِيلٌ مِنَ الْآَخِرِينَ، عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ، مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ [الواقعة: 1 – 16].

احداث يوم القيامة الكبرى: 

ومن الأحداث التي ذكرت في آيات القرآن الكريم  في وصف ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم وما بعده : 

  • خروج الناس من قبورهم قال تعالى : يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ  [إبراهيم: 48].
  • النفخ في الصور قال تعالى : فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ، وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ، وَانْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ، وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ  [الحاقة: 13 – 17].
  • الصيحة والحشر قال تعالى :  وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ*مَا يَنْظُرُونَ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ * فَلَا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلَا إِلَى أَهْلِهِمْ يَرْجِعُونَ* وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ * قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ * إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ [ يس: 48_53] .
  • يجيء كل إنسان ومعه كتابه، فيه حسناته وفيه سيئاته، قال تعالى: وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا، اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا، مَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا [الإسراء: 12 – 15].
  •  الناس إما في النعيم أو في الجحيم قال تعالى: فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ، فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ، وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ، فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ، نَارٌ حَامِيَةٌ  [القارعة: 6 – 11].

يوم القيامة بالتفصيل: 

هذا بالترتيب ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم وما بعدها و مصير الناس : 

  •  يبُعث الناس من قبورهم .
  • يحشر الناس في أرض المحشر.
  • يُرْفَعُ لكل نبي حوضه، فيُسْقَى منه صالح أمته ، و أولهم النبي محمد ﷺ يعرضُ عليه حوضه المورود ، ثم سائر الأنبياء عليهم السلام مع أقوامهم  .
  •  تكون الشفاعة العظمى – شفاعة النبي ﷺ  بأن يُعَجِّلَ الله  عز وجل  حساب الخلائق.
  • عرض الأعمال.
  • الحساب .
  • تتطاير الصحف ، ويُؤْتَى أهل اليمين كتابهم باليمين ، وأهل الشمال كتابهم بشمالهم ، فيكون قراءة الكتاب .
  •  ثم بعد قراءة الكتاب يكون هناك حساب لقطع المعذرة ، وقيام الحجة بقراءة ما في الكتب .
  • الميزان.
  • يوزع الناس و يصنفون، وتُقَامْ  ألوية الأنبياء، لواء محمد ﷺ ، ولواء إبراهيم ، ولواء موسى إلى آخره ، ويتنوع الناس تحت اللواء بحسب أصنافهم ، كل شَكْلٍ إلى شكله .
  • يَضْرِبُ الله – عز وجل – الظُّلمة قبل جهنم والعياذ بالله ، فيسير الناس بما يُعْطَونَ من الأنوار .
  •  المرور على الصراط .
  • دخول الجنة للمؤمنين و دخول النار للكفار .

قصة يوم القيامة:

في ذكر ماذا يحدث قبل يوم القيامة بيوم و أشراط الساعة ، قد ذكر الله تعالى القيامتين الصغرى والكبرى في القرآن الكريم، فتجده يذكر القيامتين في السورة الواحدة، كما في سورة “الواقعة”، فإنه ذكر في أولها القيامة الكبرى، فقال تعالى:

﴿ إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ * لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ * خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ * إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجّاً * وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسّاً * فَكَانَتْ هَبَاء مُّنبَثّاً * وَكُنتُمْ أَزْوَاجاً ثَلَاثَةً ﴾ [الواقعة: 1-7].

ثم في آخرها ذكر القيامة الصغرى: وهي الموت، فقال عز وجل: ﴿ فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ * وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ * وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ ﴾ [الواقعة: 83-85].

علامات يوم القيامة:

أشار الرّسول صلى الله عليه وسلّم على بعضها في أحاديثه، منها ما سمّيت بالعلامات الصّغرى ومنها ما سمّيت بالعلامات الكبرى. علامات يوم القيامة الصّغرى سميّت بعلامات القيامة الصّغرى لأنّ بعض النّاس يشعرون بها والبعض الآخر لا يشعر بها، وهي تسبق يوم القيامة بفترةٍ طويلة، وبعضها حصلت وانتهت منذ زمن الرسول صلّى اللّه عليه وسلّم و بعضها الآخر يحدث إلى يومنا هذا، هي الأحداث العظيمة التي تحدث قبل قيام الساعة بوقتٍ قصيرٍ جداً، وتأذن بانتهاء الحياة الدنيا، وبدء الآخرة، ويكون وقوعها إثر بعضها بعضاً.

المصادر:

  • كتاب نهاية العالم للشيخ محمد متولي الشعراوي.
  • كتاب أحداث النهاية للشيخ محمد حسان.

اترك رد